أهلاً وسهلاً بالجميع في روضة من رياض الفكر العربي ... شبكة منتديات أساتذة نجران ومثقفوها

   اهل البيت قدوة حسنة (اخر مشاركة : yam100 - عددالردود : 26 - عددالزوار : 849 )           »          بيت مهم جدا للأعضاء الشعراء (اخر مشاركة : وبران - عددالردود : 98 - عددالزوار : 5895 )           »          صاحب السمو الملكي الامير / تركي بن هذلول بن عبد العزيز مساعد لأمير منطقة نجران (اخر مشاركة : وبران - عددالردود : 6 - عددالزوار : 265 )           »          واحه افكاري الى كل الشعراء (اخر مشاركة : طلاسم - عددالردود : 1574 - عددالزوار : 61070 )           »          شهر رجب الاصب . (اخر مشاركة : طلاسم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          أبكم ...! (اخر مشاركة : طلاسم - عددالردود : 26 - عددالزوار : 1453 )           »          ۩۞ اهدي من تحب ۩۞ (اخر مشاركة : طلاسم - عددالردود : 712 - عددالزوار : 43683 )           »          ♥♥♥ اعترفـــــــــــــــــــــااااااات ♥♥♥ (اخر مشاركة : طلاسم - عددالردود : 376 - عددالزوار : 28599 )           »          ســــتـــــكون أنت مـــعــــي ...! (اخر مشاركة : طلاسم - عددالردود : 25 - عددالزوار : 4798 )           »          __الهماااااام عطنا حالتك الان (اخر مشاركة : طلاسم - عددالردود : 19 - عددالزوار : 2949 )           »              

 

العودة   شبكة منتديات أساتذة نجران ومثقفوها > ๑۩۞۩๑الـمـنـتـديــــات الـعــامـــة๑۩۞۩ > المنتـــدى التــاريخي

المنتـــدى التــاريخي منتدى يعنى بالتاريخ الماضي والحاضر وسير القبائل العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
 
 

قديم 09-05-2012, 12:31 PM رقم المشاركة : 1
AKOOON


تاريخ التسجيل : Sep 2012
رقم العضوية : 14581
مجموع المشاركات : 4
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.00
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : AKOOON is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-15-2012 (06:36 AM)

AKOOON متصل الآن

الإسماعيليون الطائفتان المؤمنية والقاسمية

الإسماعيليون الطائفتان المؤمنية والقاسمية - الباحث خالد المير محمود



الإسماعيليون هم أتباع إسماعيل ابن جعفر الصادق (ع) وإننا لنجد في فلسفتهم ما يؤكد حقيقة أن الإسماعيلية ترتبط بظهور الجنس البشري على سطح الأرض وأنّهم أي الإسماعيليون بجميع فرقهم يؤكدون أن لكل رسول ناطق إمام مقيم وإمام أساس ووصيّ مستقرّ وأئمة مستودعون ..

فآدم عليه السلام وهو النبي والرسول الناطق مقيمه هو الإمام " هنيد " (ع) . وأساس دوره هو " شيث " (ع) . والإمام المستقر لدوره هو " أنوش بن شيث " (ع) .

يعني ذلك أنّ دعوتهم رافقت دعوة جميع الأنبياء ولم تنفصل عن إحداها مطلقا ً وأنها استمرت إلى أن استقرّت بالنسل المحمـّدي القائل : " كلّ نبي ذريته من صلبه إلا أنا فذريـّتي من صلب عليّ ".

وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدل على إيمانهم بأنّ الله سبحانه وتعالى عندما خلق الجنس البشري خلق جيلا ً بأكمله من خلال تزاوج السماء بالأرض وهبوط النفس الجزئية واستقرارها داخل الجسد الإنساني بتقدير الباري سبحانه وأمره وقضائه وهذه هي فلسفتهم . قال تعالى : " والله أنبتكم من الأرض نباتا ً " 17 نوح

وقال تعالى : " وأنزلنا من السماء ماءً فأنبتنا فيها من كلّ زوج كريم " 10 لقمان

وقال تعالى : " سبحان الذي خلق الأزواج كلـها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون " 36 يسين

وهذا ما يؤكده الطبيب الفيلسوف الشيخ الرئيس ابن سينا في قصيدة النفس حيث يقول في مطلع عينيته الشهيرة :

هبطت إليك من المحلّ الأرفع ورقــــــــــاء ذات تعزز وتمنـّع

محجوبة عن كلّ مقلة عارف وهي التي ســفرت ولم تتبرقـع

وصلت على كره إليك وربـّما كرهـت فراقك وهي ذات تفجـُّع


وابن سينا الطبيب الفيلسوف هو أحد رموز وعتاولة الإسماعيليين النابغين يعتز الإسماعيليون به اعتزازهم بأي داع عظيم . (1)

وهذا لا كما يقول باقي المسلمين من أنّ الله سبحانه وتعالى خلق آدم (ع) ثمّ خلق حوّاء من ضلعه ثمّ تزوّجها فأنجبت أبناءً متعددين فراح آدم (ع) يزوج أبناء البطن الأول الذكور من بنات البطن الآخر وهذا محال في نظر الإسماعيليين لأنّ الله سبحانه وتعالى الذي أحب الجنس البشري وأسجد له ملائكته يأنف من أن يدنس هذا الجنس وهو ينهاه عن فعل الخنا وهو القادر قال تعالى :

" فإذا سوّيته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين " 29 الحجر



------------------------------------------------

(1) راجع كتاب ابن سينا عبقري يتيم وتاريخ حافل تأليف الخطيب الشيخ محمد رضا الحكيمي الحائري .

منشورات مؤسسة الأعلمي بيروت لبنان طبعة عام 1991


ويقول الرسول الأعظم محمد صلعم " تنقلت في الأصلاب الطاهرة والأرحام الزكية ولم يمسسني عرق سفاح " .


قال تعالى :

" ألم ترَ كيف ضرب الله مثلا ً كلمة طيبة كشجرة طيـّبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كلّ حين بإذن ربـّها ويضرب الله الأمثال للناس لعلـّهم يتذكرون " 24 – 25 سورة إبراهيم

(*) للمزيد حول هذا الموضوع راجع كتاب المبدأ والمعاد في الفكر الإسماعيلي وهو من تحقيقي .

لمحة تاريخية :

عقب الانقسام الإسماعيلي ( المستعلي النزاري ) تمركز الإسماعيليون المستعليون في مصر والمغرب العربي واليمن بينما رحل الإسماعيليون النزاريون إلى الشرق وهم الذين رفضوا إمامة أحمد المستعلي وهو الشقيق الأصغر للإمام نزار (ع) ابن المستنصر بالله الفاطمي (ع) .

أقام النزاريون دولتهم في الشرق في آلموت بفضل نشاط مذهل وصبر عظيمين قدمهما الداعي الكبير الحسن الصباح هذا الشخص الذي بنيت حوله الأساطير ورمي بما ليس فيه ولفقت له الأكاذيب فيما بعد . (**) ( رواية آلموت ) التي تتحدث عن جنة الحسن الصباح وعن الإباحية وترك الشريعة وغيرها من التلفيقات . وبالمقابل نجد قضية قـتله لابنه المبالغ بها من قبل محبيه لأنه شرب الخمر وهذا أيضا ً غير صحيح لأنّ حد شارب الخمر أن يجلد ثمانين جلدة لا أن يقتل والحسن الصباح وأمثاله من معتنقي مذهب الإسماعيلية من أكثر الناس التزاما ً وتقيدا ً بفقه الأئمة (ع) . !!.

راجع كتاب دعائم الإسلام المرجع الفقهي الإسماعيلي .

وراح الحسن الصباح يدعو للإمام نزار ابن المستنصر ولابنه الحسن بن نزار وركز مجال دعوته في فارس والعراق وبلاد الشام وانتشر الإسماعيليون النزاريون في الساحل السوري عموما ً وكانت حلب مسرحا ً لمدّ وجزر بين الإسماعيليين أنفسهم تارة وبينهم وبين السلاجقة والصليبيين تارة أخرى كما حصل في نهايات القرن الخامس الهجري نظرا ً لنشاط الدعاة الذين كان يوفدهم الإمام النزاري (ع) وداعيته السياسي المحنك الحسن الصباح كالجهد الذي بذله الحكيم المنجم أسعد لدى رضوان أمير حلب حتى مال هذا الأخير إلى الإسماعيليين وبدأت تتبلور دولتهم الجديدة ومركزها قلعة مصياف في بلاد الشام وكانت ذات صلة وثيقة بدولة ألموت ونجد أن الإسماعيليين في قلاع الساحل السوري قد عاشوا ضمن حدود دويلتهم الصغيرة هذه وهم يحافظون على استقلاليتهم وعلى انعزالهم في هذا المعقل الطبيعي والقلاع التي سكنوها كقلعة القدموس التي اشتراها الإسماعيليون من ابن عمرون سنة 535 هـ وبدءوا يرممون هذه القلاع ويتحصنون بها وهي ( قلعة قدموس عام 1130 م ثمّ قلعة الكهف عام 1132م والعليقة والخوابي ثمّ قلعة مصياف عام 1135 وضموا حصن المينقة عام 1137 م وقد اعتمدوا على قلاع الدعوة المنيعة لافتقارهم إلى جيش يتكافأ مع قوّة جيوش خصومهم , وعلى هذا النحو وما قيل عن تقرّب سنان راشد الدين من الصليبيين محض افتراء تاريخي وهناك ظاهرتان تاريخيتان في هذه القلاع : الأولى : أنها متقاربة فيما بينها متجمعة على شكل دائرة حتى يسهل الدفاع عنها . ولها مدخل واحد من الشرق . الظاهرة الثانية : أنها قائمة بأعلى جبال البهرة أو ما يسمى أيضا ً بجبال السماق نظرا ً لانتشار هذه النبتة بكثرة هناك , بحيث تصبح وعرة المسالك منيعة لا ترام , وهي بوابة المنافذ الجبلية المؤدية إلى بانياس وطرطوس وحماه ) . راجع بحث قلاع الفاطميين في جبال البهرة مجلة العربي العدد 524 يوليو 2002 مرجعية الباحثة في الآثار د . زكية حنـّا , إعداد سمير أحمد خنسة .

ولدى الاطلاع على المخطوطات الإسماعيلية السورية لم نجد أي ذكر لانقسام ( إسماعيلي إسماعيلي ) ولم يتناقل الأجداد أي حديث بهذا الخصوص ولم ينم شيء عن وجود خلاف بين الإمامين ( مؤمن علاء الدين أو شقيقه قاسم شاه حول الإمامة في تلك الفترة ) .

راجع كتاب سلـّم الصعود إلى دار الخلود ودرج الارتقاء إلى دار البقاء للداعي المينقي شهاب الدين أبو فراس انظر قصيدته قلادة الأنوار المدونة في آخر الكتاب والتي يعدد فيها أسماء الأئمة (ع) . والكتاب من تحقيقي .

وهذا ما يؤكده اللقاء الذي دعا إليه السلطان سليم العثماني مقتحم الديار الشامية وتمثيل شهاب الدين أبي فراس المينقي لعموم الإسماعيليين وقد سار السلطان العثماني في وداعه مسافة يدلل بذلك عن إعجابه بعلم هذا الرجل بل عن اندهاشه وذهوله .

وهذا إنْ دلّ على شيء فإنما يدلّ على أن الإسماعيليين النزاريين لم يشهدوا أي انقسام حتى تلك الفترة على الإطلاق وبقيت الإسماعيلية النزارية في الديار السورية متوحدة وكان آخر إمام يرسل التشريفات لهذه الجماعة الإسماعيلية هو الإمام ( محمد بن حيدر الملقب بالباقر الثاني ) وكان داعيه المعروف بـ " سليمان حيدر القدموسي " (*) . واستمر ذلك حتى العام 1210 هـ وهو العام الذي انقطعـت فيه تلك التشريفات ودخل الإمام محمد بن حيدر الملقب بالباقر الثاني دور الستر الأخير .

(*) سليمان حيدر القدموسي هو آخر داعية للإمام محمد بن حيدر وآخر داعية للتوحد الإسماعيلي النزاري في بلاد الشام توفاه الله في مدينة حمص بعد نزوحه كمعظم الإسماعيليين نتيجة للأحداث المشينة التي وقعت في تلك الآونة قرابة العام 1803 م في قدموس وباقي القلاع الإسماعيلية هُـجـِّر على أثرها معظم الإسماعيليين عن ديارهم وقلاعهم وسلبوا اسمهم ودفن الداعي سليمان في مقبرة باب هود والتي أضحت الآن حديقة عامة وما يزال قـبره تحت إحدى النخلات هناك ويعرف لديهم بالشيخ المغربي .

للمزيد عن هذا الموضوع راجع بحث " الإســماعيلية " للمرحوم الدكتور عارف تامر الصفحة 327 المجلـد 13 دائرة المعارف 1981 .

توضيح : دور الستر ويعـني تخفـّي الإمام وعدم إشهار نفسه إلا لعدد من الأشخاص على مستوى العالم وهؤلاء هم الدعاة . وتنتقل الإمامة في دور الستر إلى أحد أبناء الإمام بموجب النصّ وهكذا دواليك إلى أن يحين وقت الخروج من دور الستر .

يقول عارف تامر وفي هذه الفترة تنادى علماء الإسماعيليين وعقدوا اجتماعا ً لهم في مصياف بقصد إرسال وفد منهم إلى الهند للاتصال بآخر أئمتهم وهو الإمام محمد بن حيدر الملقب بـ ( الباقر الثاني ) فذهب الوفد دون أن يصل إلى مناه .

وبعد الوفد الأول بحوالي المائة عام أي حوالي العام 1303 هـ 1886 م . يعود الإسماعيليون ويرسلون وفدا ً آخر لكنهم لم يعثروا على أحد من أسرة الإمام محمد بن حيدر الملقب بالباقر الثاني (ع) بسبب وجود ملاحقة لهم من قبل المستعمر البريطاني لكنهم وجدوا أسرة الآغا خان فانقســم الوفد بين معترف بإمامته ومشكك , وانقسم الإسماعيليون السوريون على إثر ذلك إلى طائفتين هما :

المؤمنية والآغاخانية وتم إظهار شجرة الإمامة الآغاخانية ملحقة بنسب قاسم شاه شقيق الإمام مؤمن علاء الدين .

وبذلك سميت بالقاسمية وبدأت الدعوة إلى الإسماعيلية الآغاخانية بشكل قويّ على يد الشيخ أحمد المحمد منذ ذلك الحين على حساب النزارية الأمّ أو ما تبلور بعد حين على اعتبار أنهم الإسماعيليون المؤمنيون .

الإسماعيلية المؤمنية :

امتازت هذه الفرقة بأنها تقول بدخول الإمامة الإسماعيلية دور الستر الأخير يعقب ذلك ظهور القائم عليه السلام وهو من نسل النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلـّم وأنه من نسل الإمام إسماعيل بن جعفر الصادق (ع) أي من نسل الإمام محمد بن حيدر الملقب بـ الباقر الثاني .

ويؤكدون على ذلك بقول النبي : " في آخر الزمان يظهر رجل من نسلي يوافق اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يقيم في الأرض عدلا ً بعد أن ملئت ظلما ًوجورا ً " .

تمتاز هذه الفرقة باستمرار المواظبة على الشريعة فهم أهل الإيمان ولذلك فهم يتضمنون حكما ً في دواخلهم الإسلام لأن الإيمان أعلى وأرفع ولذلك فهم من حيث الظاهر لا يختلفون عن أهل السنة ويمارسون ذات الطقوس والعبادات إلا عن وجود اختلافات بسيطة جدا ً وذلك كالصلاة سبلا ً وقد تجد ما هو أعظم منها بين أهل السنة أنفسهم . وقولهم في الأذان بـ ( حيَّ على خير العمل ) .

وهم يصومون ويحجون ويزكون ويقومون بكامل العبادات .

أما ( خصوصية الإسماعيليين ) بشكل عام واختلافهم عن باقي المسلمين فهي بنظرتهم إلى العلم وبالفلسفة الراقية التي أنشؤوها كالإبداع والفيض والعقول العشر ونظرية المثل والممثول والعلوم والإبداعات المادية المحسوسة والمعارف التي اكتسبوها وحاولوا جاهدين نشرها وتعميمها على الناس والارتقاء بالإنسان سعيا ً وراء الكمال الإنساني الذي يمثله الإمام عليه الصلاة والسلام ومنه كان قول الإمام عليّ ( ع ) ما مفاده أتحسب أنـّك الجرم الصغير وفيك انطوى العالم الأكبر , وهذا ما أكده أيضا ً ابن عربي المتصوف المتأثر بالفلسفة الإسماعيلية تأثرا ًكبيرا ً .. ولذلك فهم أيضا ً كالإمامية الإثني عشرية لا فرق بينهم بخصوص العبادات فجميعا ً يرجع في مدارسه إلى الإمام جعفر الصادق (ع) ولا يختلفون إلا من حيث شخص الإمام فالإسماعيليون المؤمنيون كباقي الإسماعيليين أيضا ً لا مشكلة لديهم البتة فهم يؤمنون بأنّ الأئمة الإثني عشر أي موسى الكاظم ونسله حتى الإمام محمد بن الحسن العسكري الذي دخل السرداب هم أئمتهم أيضا ً لكنهم يقولون أنهم أئمة استيداع لا استقرار أي أن الإمامة استودعت لديهم أثناء تخفي محمد بن إسماعيل (ع) ونسله المعصوم , لكنّ الإثني عشرية لا يؤمنون بإمامة الإمام إسماعيل بن جعفر بل ينعتونه في بعض كتبهم بأنه شارب للخمر ...!!. إلخ . وهذا محض افتراء يؤكد ذلك قول الإمام علي (ع) في إخباره بأمور غيبية عن المملكة العلوية بالمغرب , وتصريحه بذكر كتامة , وهم الذين نصروا أبا عبد الله الشيعي الإسماعيلي الداعي المعلـّم . وكقوله وهو يشير إلى أبي عبد الله المهدي : " وهو أولهم ثمّ يظهر صاحب القيروان الغضّ البضّ . ذو النسب المحض , المنتجب من سلالة ذي البداء , المسجى بالرداء " . وكان عبيد الله المهدي أبيض مترفا ً مشربا ً بحمرة رخص البدن تارّ الأطراف . وذو البداء (1) إسماعيل بن جعفر الصادق عليه الصلاة والسلام لأنّ أباه أبا عبد الله جعفرا ً سجـّاه بردائه لمـّا مات , وأدخل إليه وجوه الشيعة يشاهدونه , ليعلموا موته , وتزول عنهم الشبهة في أمره . راجع كتاب نهج البلاغة شرح بن أبي الحديد المعتزلي المجلد الرابع الجزء السابع ص 35

(1) البداء :
( البداء ) مصطلح اعتمدت عليه الإثني عشرية وأولته تأويلا ً خاصا ًقالت أنّ الله سبحانه وتعالى بعد أن ألهم الإمام جعفر الصادق (ع) بالإشارة إلى انتقال الإمامة إلى ابنه إسماعيل تبدى له أنه لا يصلح للإمامة وأمر بنقلها إلى أخيه موسى الكاظم ( ع ) لكنّ الإسماعيليين يقولون أنّ الإمامة لا ترجع القهقرى وأنها تنتقل لمحمد بن إسماعيل بن جعفر الصادق وكان شابا ًحال


انتقال أبيه (ع) . راجع كتيب " كلمة في البداء " بقلم سماحة السيـّد محمد الصدر . صادر عن دار الأضواء بيروت لبنان 1994 م

وهذا ما حدا بمثقفي المؤمنية لاعتبار الإمام كريم آغا خان (ع) إماما ً مستودعا ً على غرار اعتقادهم بإمامة الإمام موسى الكاظم (ع) . إذ يرونه الحامل لاسم الاسماعيلية في العالم والمتحدث باسمهم ولولا التمايز في العبادات التي طرأت عـمـّا سـمي بصلاة الطريقة التي يعزونها إلى حماس الشيخ أحمد المحمد الإسماعيلي القاسمي رحمه الله لكانت حقيقة التوحد ومصلحتهم فيها هي الطاغية بين هاتين الفرقتين ولم نكن لنجد مسوغا ً لظهور أي نوع من التشتت بين الإسماعيليين النزاريين في سورية طالما أن المبدأ واحد لأنّ ما يعتريهم من رباط في النسب والتاريخ والفكر أكبر من أن يفرق بينهم مفرّق ...!!

ينتشر أبناء الطائفة المؤمنية في سورية الآن في مدينة قدموس ومصياف وسلمية وتشتت الكثير منهم في باقي المدن السورية كالعاصمة دمشق وحلب وحمص ودير الزور ومعرّة النعمان وغيرها بحثا ً عن ظروف أفضل وذاب بعضهم في هذه المدن ناسيا ً أصله ...

كما ينتشرون في إيران وطالقان وبعض المناطق الأخرى كأذربيجان .. ويعرفون بالخسروية نسبة إلى الفيلسوف الإسماعيلي الكبير ناصر خسرو وموطنهم بدخشان وهم فرقة تقول بإمامة مؤمن شاه ابن شمس الدين محمد .

والمؤمنيون يعتمدون نظاما ً خاصا ً وقاعدة تقول أن النوافل مثلي الفرائض فنوافل الصلاة على سبيل المثال ( 34 ) ركعة وأما الفرض فهي ( 17 ) ركعة .

وأما الصوم فهو لديهم ثلاثة أشهر في السنة وهم شهر شعبان ورمضان وثلاثة أيام من كل شهر من العشرة أشهر المتبقية فيكون المجموع ثلاثة أشهر أي أنّ النوافل مثلي الفريضة أيضا ً معتمدين في ذلك على كتابهم الفقهي والذي يعتبرونه أهم مرجع فقهي إسلامي على الإطلاق إنه كتاب " دعائم الإسلام " لذلك لا يقبلون أية مزاودة على ذلك من أي جهة كانت وكتاب الدعائم هو الذي أملاه الإمام المعزّ لدين الله الفاطمي الإسماعيلي عن آبائه عن الإمام جعفر الصادق عن آبائه عن عليّ (ع) عن الرسول الأعظم صلى الله عليه وعلى آله وسلـّم . تمّ الإملاء كما ذكرنا على داعي الدعاة وقاضي القضاة النعـمان بن حيـّون التميمي المغربي قاضي الدولة الفاطمية .

والصلاة والزكاة والصيام والحج أي العبادات هي ما يطلق عليه مصطلح الشريعة لدى الإسماعيليين وتطبيقها واجب وفرض على كلّ بالغ ما لم يكن لديه مانع شرعي وأداء الشريعة بالطريقة التي أشرنا إليها أي النوافل مثلي الفريضة هي ما يسمى بالمفهوم المؤمني ( الطريقة ) وهي التي تصل بالإنسان إلى الحقيقة أي إلى الاستنارة والتحلـّق النوري .

لذلك يعتبرون أنفسهم ( السنة الحقيقيون ) لا الأمويون كما أنهم الشيعة الحقيقيون فهم العلويون أيضاً وأئمتهم الذين لقـِّبوا بالعلويين دون سواهم . (1) ونـُسب الإسماعيليون إلى فاطمة الزهراء (ع) فسموا أيضاً بالفاطميين . كي لا يسوّغ للعباسين أو غيرهم ادعاء خصوصية بالرسول الأعظم كخصوصية الأئمة الإسماعيليين (ع).

وهم من حيث العمق لا يؤمنون بصحة المصطلحات التي ساقها وكرّسها التاريخ عن غلط فادح أي لغة السلطان ( التاريخ من وجهة نظر الأقوى ) كـ ( السنة والشيعة وغيرها من المصطلحات ... ) .

------------------------------------------------------------

(1) راجع كتاب : " اتعاظ الحنفا في أخبار الأئمة الفاطميين الخلفا " للمقريزي وستجد دلالات كثيرة .


فـ علي (ع) هو السنـّي الأول لا معاوية وهو الذي قاتل من أجل تثبيت أركان الدين الإسلامي ومنعه من الانحراف . لذلك فهم يؤمنون بالظاهر والباطن بالتفسير والتأويل بالرسول والإمام وهذا هو التوازن الحقيقي والتخلي عن أحدهم كالتخلي عن الآخر . لذلك فإني أقول بأن الإسماعيليين ليسوا باطنيين وكتبهم وتراثهم واضح وجلي ..!!

يقول النبي محمد صلعم : " أنا وعلي من نور واحد " .

ويقول : " أنا مدينة العلم وعلي بابها " . ويقول أيضا ً: " علي مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي " . فهل بعد هذا يتفق لأحد أن يكون محمدا ً على خلاف مع علي أو علي على خلاف مع محمد ٍ صلعم. لنرى كيف أن السلاطين لمصلحة عروشهم أوجدوا هوّة بين من ينسبون إلى السنة وبين من ينسبون إلى التشيـّع وخلقوا خلافات وهمية ضخموها بحيث أصبحت جبلا ً من كذب وقانا الله شرّه ؟!!.

كما يؤمن الإسماعيليون المؤمنيون بالباطن أي ( التأويل ) وأنه لا يختلف مع الظاهر على الإطلاق بل يعضد بعضه بعضا ً ويستشهدون بقول الرسول الأعظم لعلي (ع) " يا علي : لتقاتلن على التأويل كما قاتلت على التنزيل " . فالتأويل هي الرؤية العصرية لآيات الله .

يعتدّ الإسماعيليون المؤمنيون أيضا ً كباقي الإسماعيليين القاسميين برسائل إخوان الصفاء وخلان الوفاء ويعتبرونها صدرت عن أئمتهم في دور سترهم يدل على ذلك أنّ الرسائل تعتبر المحتوى الأساس والوعاء الكبير للفلسفة الإسماعيلية بشكل خاصّ ولن تجد ملـّة من الملل أخذت وطبقت وتبنـَّت عبر التاريخ فكر إخوان الصفاء إلا الإسماعيليين .

يعـتـدّ الإسماعيليون المؤمنيون أيضا ً بالدعاة الأفذاذ كهبة الله الشيرازي , وحجة العراقين أحمد حميد الدين الكرماني , والقاضي النعـمان , وأبي يعقوب السجستاني , وعليّ بن محمد بن الوليد , والحسين بن علي بن محمد بن الوليد والمينقي شهاب الدين أبي فراس , ومحمد بن سعد بن داود الرفنه ... الخ . وهؤلاء الدعاة يقدّرون بالمئات . وهم أي المؤمنيين يقرؤون لجميع الدعاة الإسماعيليين ولا يفرقون آخذين بنصيحة إخوان الصفاء وخلان الوفاء قولهم :

" لا تعادوا علما ً من العلوم ولا مذهبا ًمن المذاهب " .

يعتبر المؤمنيون أن جميع البشر يحملون بين طياتهم نسبية معينة من الكفر كما يحملون نسبية معينة من الإيمان وهذه النسبية تختلف بين شخص وآخر مدا ً وجزرا ً إلا أنه لا يوجد شخص على الاطلاق يستثنى منها سوى الإمام (ع ) وبالتالي لا يجيزون لأحد تكفير أحد فالكلّ سواسية في هذا الموضوع كما أنه يجب أن لا نغفل عن قضية مهمة وهي أنه من ينعت بالكفر الآن قد ينقلب إلى الإيمان العالي نسبيا ً ومن كان يدّعي الإيمان وأنه حامي الإسلام قد ينقلب بلحظة ما إلى عدوّ لدود إلى هذه العقيدة ومن أعظم وأحق من محمد ٍ صلعم في هذا الموضوع ومع ذلك نجد القرآن الكريم يخاطبه بقوله تعالى :

" لست عليهم بمسيطر إلا من تولى وكفر فيعذبه الله العذاب الأكبر إنّ إلينا إيابهم ثمّ إنّ علينا حسابهم " . أي أن الله هو الذي يحاسب ويعذب الكفار لا الأنبياء ولا الأدنى منهم إذا ً هذا بالنسبة لنبي الرحمة محمد ٍ فكيف بالنسبة للأشخاص العاديين ؟!!.
يعتبر المؤمنيون النبي محمدا ً (صلعم ) ممثول العقل الكلي فهو كالشمس من عالم الأجرام وهذه الشمس آذنت بالغروب باعتبار أنّ النبي محمد صلعم هو خاتم الأنبياء وأن الأئمة من بعده هم الأقمار فعلي (ع) هو القمر البدر لقول النبي محمدٍ صلعم " الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا وأبوهما خيرٌ منهما " . والحسن والحسين (ع) مستودع ومستقرّ والأئمة من نسل الحسين هم الأهلة (ع) وأمهم الزهراء هي نجمة الصبح . وهي سيدة نساء العالمين والكوثر المهدى للنبي محمد ( صلعم ) وأمّ الأئمة وهي المعصومة

وهؤلاء الخمسة هم أهل العبا أهل الكساء الذين أظلهم الرسول بعباءته ودعا قائلا ً : " أللهمّ هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ً ".

فأنزل الله تعالى قوله : بسم الله الرحمن الرحيم

" إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ً " . صدق الله العلي العظيم

كما يعتبرون كباقي الإسماعيليين أن الأرض لا تخلو من إمام إما ظاهر مشهور وإما مختفي مستور , وهذا ما ساقه الإمام علي في نهج البلاغة الجزء الرابع .

وينقلون عن الرسول الأعظم قوله : " لو خلت الأرض من إمام ساعة لمادت بأهلها " .

ويستشهدون بالقرآن الكريم قوله : بسم الله الرحمن الرحيم

" ضربت عليهم الذلة أينما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس " صدق الله العلي العظيم

الآية 112 من سورة آل عمران

الحبل من الله وهو القرآن الكريم والحبل من الناس وهم الأئمة المتوالون المتواترون إلى يوم الدين يؤكد ذلك قول النبي محمد ٍ صلعم : إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي حبلان ممدودان لا ينفصلان حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما " . للمزيد حول كلمة ( حبل ) راجع مقدمة بحثنا مشروع سلمية الخضراء من غير الحاجة للماء .

ويستدلون من الآية الكريمة والحديث الشريف على أنه لا منجاة من عالم الكون والفساد إلا بالتمسك بالعترة الطاهرة مع كتاب الله فالكتاب يدل على العترة والعترة تشير إلى الكتاب وهم الأئمة الأطهار الذين يبيـّنون للناس مشكل القرآن الكريم وغامضه ويذللون لهم الصعاب .

قال تعالى : " فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون " 43 النحل

يعتبرون الإمام سنان راشد الدين (ع) إماما ًمعصوما ً كالإمام علي (ع) وباقي الأئمة ، فيما تعتبره الفرقة القاسمية أحد شيوخ الجبل .

نلحظ تلك الحقيقة في توجه الجميع إلى مخاطبة سنان راشد الدين (ع) بـ مولانا سنان وقولهم قال الحكيم ولم نرَ داعيا ً على الإطلاق حظي بتلك المكانة السياسية والروحية كما حظي بها المولى سنان راشــد الدين (ع) فإن دلّ هذا الشيء وتلك المناداة فإنما تدلّ على حقيقة كونه إماما ً لا داعيا ً .

للمزيد راجع ديوان الشاعر الإسماعيلي المعاصر لمولانا سنان " مزيد الحليّ الأسدي " .

تعتبر الطائفة الإسماعيلية المؤمنية من الطوائف الصغيرة من حيث التعداد أو أنها لأسباب كثيرة توقفت عن النمو وتراجعت بين مدّ وجذر نتيجة للظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والروحية التي مرّت بها الإسماعيلية النزارية بشكل عامّ في بلاد الشام ونتيجة لتشتت عامتهم في المدن الكبرى .
لكنّنا نستطيع أنّ نقول حقيقة أنّ هذه الطائفة تحمل سرا ً روحيا ً حقيقيا ً إذ إنها الطائفة الوحيدة في العالم التي يمكن أن تعيش وتتأقلم مع جميع المعطيات والظروف ولا يستطيع أحد أن يراهن عليها مطلقا ً حيث نجد أن كثيرا ً من المفكرين والعـلماء والبسطاء على حد ٍ سواء ظنوا في مرحلة من المراحل أنّ هذه الملة من البشر قد انتهت إلى غير رجعة لكننا نتطلع فإذا بها تعلن عن ذاتها وعن بقائها وعن نموّها وعن تواجدها بل عن اتقادها الروحي والمعرفي والإنساني من غير حاجة لأي تمويل مالي يصبّ في خانتها بل تستطيع أن تنبت في أي أرض مهما كانت الأرض قاحلة مجدبة لأنهم يستطيعون أن يكيـّفوا أنفسهم ويـُعملوا عقولهم ويغـنوا أنفسهم بأدوات إنتاجية مادية وفكرية بآن معا ً .

لقد تعرّض الأئمة الإسماعيليون وأتباعهم عبر الزمن إلى أقسى أنواع التنكيل والإبادة فمن مقتل عليّ (ع) والحسن والحسين في العصر الأموي وملاحقة باقي الأئمة زمن العباسيين واضطرارهم إلى دخول دور الستر من ( محمد بن إسماعيل بن جعفر الصادق وحتى عبيد الله المهدي عليهم الصلاة والسلام أجمعين ) ثمّ حملة القرامطة المروعة والمدمـرة على سلمية والتي لم تخلُ من مؤامرة العباسيين , مرورا ً بالحروب التي قامت ضدّ الدولة الفاطمية والحركات الانقلابية في إفريقية واستمرار القرامطة في الإغارة على الدولة الفاطمية وتحرّشات أمويّ الأندلس والفرنجة من الشمال والشمال الغربي , يلي ذلك الخناجر الداخلية كالانقسام الإسماعيلي النزاري المستعلي الذي تسبب بحدوثه القائد العسكري بدر الجمالي ونشوء دولة ألموت ودولة مصياف .

راجع كتاب الإسماعيليون والدولة الإسماعيلية بمصياف ميشيل لباد مطبعة الاتحاد 1962

يليه إسقاط الدولة الفاطمية من قبل صلاح الدين الأيوبي أحد وزراء الفاطميين عبر انقلاب عسكري مروّع وإحراقة أعظم مكتبات العالم قاطبة في ذلك الوقت إنها المكتبات الفاطمية في القاهرة والإسكندرية وطرابلس ثمّ هجومه على مصياف في بلاد الشام ومحاصرته لقلعتها وفشله في فتحها ثمّ عقد صلح مع الإمام سنان راشد الدين (ع). نظرا ً لوجود الخطر الصليبي .

هجوم هولاكو على القلاع الإسماعيلية في ألموت بعد مؤامرة الوزير العباسي المعروف بـ " الملك الجويني " والذي كان الدليل لهولاكو في الاجتياح والمحاصرة التي جرت من قبل هولاكو للإسماعيليين ولكن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن إذ بعد حصار دام مدة عامين وتمكن هولاكو من فتح وتدمير القلاع الإسماعيلية وقتل أبنائهم استمرأ الفتوح والقتل وقرر الإطاحة بالدولة العباسية التي كانت وراء الحملة على دويلة ألموت ؟!!.

ماذا وجد هولاكو في القلاع الإسماعيلية عندما فتحها ؟!.

لقد وجد أعظم مرصد فلكي في العالم في ذلك الحين وأضخم مكتبة علمية على وجه الأرض ومع ذلك فإن أعداء الإسماعيلية ينعتونهم بالكفر والزندقة والخمر والإباحية والحشيشية والقتلة وغيرها وغيرها من نعوت كاذبة . راجع كتاب الدولة الإسماعيلية في بلاد فارس .

ومن هم الإسماعيليون في حقيقة الأمر ؟! .

إنهم نسل النبي محمد صلعم وأتباعهم . هكذا هم الشعوب دائما ً ( العوامّ ) عبر الأزمان فعلى سبيل المثال عندما حارب معاوية عليا ً قلـّة من الشوام من كان يعرف أنه يحارب صهر الرسول وابن عمه ذلك الشخص الرباني الذي قام الإسلام على أكتافه وشهامته وإيمانه وحـَفـِظ القرآن في قلبه ووعاه دون سواه ، وما عرفوه هو أنـّهم يحاربون مع معاوية ابن عمّ الرسول وكاتب الوحي وابن عم الخليفة المظلوم عثمان بن عفان ذي النورين (ر) ضد ذلك الشخص الذي قتل عثمان أو تستر على قتلته ..!!.

أرقام مذهلة من الإسماعيليين قتلوا فقط لأنهم إسماعيليون ومع ذلك يحملونهم أسماء موبقة ( كالقتلة ) ؟!.

لم أرَ في عمري كتاريخ المنطقة دائما القاتل يحمل صفات النبل والبطولة ونتغنى بأمجاده وننشئ له النصب التذكارية , والضحية زنديق وكافر وقاتل وحشيشية وعبدة شيطان وعبدة ... الخ ؟!!.

فالقاتل غالبا ً ما نراه رمزا ً للبطولات والمقتول المستضعف هو الخائن والعاهر والمارق والجاسوس والكافر والزنديق والمُحـَـلـَّل دمه وعرضه وماله .. !!!.

الإسماعيليون القاسميون :

أو ما يعرف بـ ( الآغاخانية ) : إنّ ما ذكرته من عموميات عن الإسماعيلية المؤمنية ينطبق تماما ً على شقيقتها القاسمية فهم أناس يمتازون بالطيبة والأخلاق والتعامل الجيد مع باقي البشر ويفضلون العلم والمعرفة ويتسابقون في هذا الميدان ذكرانا ً وإناثا ً يكرهون التعقيد في حياتهم الاجتماعية ويحبون الانطلاق والتواصل مع جميع الناس عملا ً بقول إمامهم كريم آغا خان (ع) : " لا تستفزوا إخوانكم سنة كانوا أو شيعة " .

وقوله : " انظروا إلى أبناء الطوائف الأخرى نظرة حبّ وتسامح وتعاون " .

يقول القاسميون : إن الإمامة لم تكن لمؤمن علاء الدين الملقب بمؤمن شاه وإنما كان قاسم شاه قد أطلق يد شقيقه في بلاد الشام ليكون له حجة وهم كما المؤمنيون يحسّـون بالقرابة والمحبة تجاه المؤمنيين ويتزاوجون فيما بينهم وجميعهم يتطلـع إلى مزيد من التعاون خاصة وأنّ أعدادهم قليلة نسبيا ً مقارنة بالطوائف الكثيرة العدد في سورية , لكنهم ينظرون أي الإسماعيليين عموما ً إلى أنهم ليسوا بقلائل بل هم عدّة ملايين على مستوى العالم أما المرحوم د عارف تامر فقال أنهم لا يتجاوزون المئة والخمسين ألفا ً في بداية الثمانينات يمتازون بالنجاح في أي بلد حلـّوا فيه . ويتواجدون الآن في الهند وباكستان وإيران وسورية وكندا ..

ويمتاز القاسميون عن المؤمنيين بالقول أن الطريقة هي تلك الصلاة التي يعملون بها أو مجموعة الأدعية والآيات التي يؤدونها ثلاث مرّات في اليوم .

وأما الحقيقة فهي بإعلان قائم القيامة نشر حقائق الدين وعندها ينتفي الظلم من الحياة ويعم الخير والسلام والمحبة الجنس البشري ...

وفي الختام لابدّ أن نقول أن الإسماعيلية في الحقيقة هي جوهر وحقيقة فكر محمد وعلي ٍ عليهما الصلاة والسلام وبالتالي فهو فكر شمولي إنساني كوني لو أتيح لي البحث بشكل أكبر لأظهرنا حقائق هذا الفكر التي نحن كبشر الآن بأمس الحاجة إلى هذا التوازن الأخلاقي التوازن الذي ينمي بذور الفضيلة والصلاح وينتزع فتيل النزاعات في هذا العالم لأنّ الأديان جاءت لتنقية نفوس البشر وتطهيرها قال تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم " إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا ًوقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم " . الحجرات 13 وقال تعالى : " إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا ًفلا خوف عليهم ولا هم يحزنون " المائدة 69 ولا يسعني إلا أن أذكـِّر بموقف رائع للماهاتما غاندي عندما قدم إليه رجل هندي مسيحي وقال له أريد أن أتحوّل إلى الهندوسية وباعتبار الماهاتما هندوسيا ً بماذا أجابه ؟ قال له : اذهب وكن مسيحيا ً صالحا ً ؟!!.

العدد التقريبي للإسماعيليين في سوريا يقدّر بحوالي 300 ألف نسمة نصفها مؤمنية ونصفها الآخر آغاخاني لكن الإسماعيليين المؤمنيين لا يرتبطون بمؤسسات دينية كما هو الحال لدى أشقائهم الآغاخانيين .
لدى الآغاخانية ما يسمى بالمجلس الأعلى الإسماعيلي والمجلس المحلي وهذه المجالس عبارة عن مراكز إدارات للطائفة ترعى شؤونها الثقافية والدينية والاجتماعية كما دخلت حديثا ً مؤسسات الآغاخان كمؤسسات اقتصادية مصرفية وتعليمية ... وهذه المجالس تعتبر هي المرجعية لشؤون الطائفة كما ينتشر العديد من المساجد الإسماعيلية الآغاخانية ولديهم وعاظ دينيين يعتبرون المرجع في القضايا الدينية وجميع هؤلاء بما فيها المجلسين الأعلى والمحلي يرتبطون بالإمام الحالي كريم آغا خان (ع) عبر التشريفات التي تصدر عنه ويتلقاها الإسماعيليون عبر العالم ويتناقلونها ويعملون بموجبها فهو المرجع لجميع الإسماعيليين ويحسنون التلقي والعمل بما يشير

إليهم ويهتمون بقول الإمام (ع) : " عليكم بمعرفتي وعليّ بمعرفة ما غاب عنكم".

وينتشر الإسماعيليون الآغاخانيون في العالم بشكل كبير فهم موجودون في الهند والباكستان وإيران وأفغانستان وهم من جميع هذه القوميات وهناك مجلس إسماعيلي حديث في دولة الإمارات العربية يعتبر المرجع لجميع أبناء الإسماعيليين في الخليج العربي والسعودية وهناك جالية إسماعيلية أيضا ً في كندا وبريطانيا والولايات المتحدة ويقولون أن تعداد مجموعهم لا يقل عن عشرة ملايين نسمة في العالم . لكنه رقم غير رسمي حتى الآن .

أما المؤمنية فلا مجالس لديها وإن يكن يراودهم الشعور بضرورة إنشاء مقارّ خاصة بهم أسوة بأشقائهم الآغاخانيين وبتنظيم أنفسهم أسوة بالطوائف الأخرى ومرجعياتهم الوحيدة الآن هم مشايخ الطائفة الإسماعيلية المؤمنية في مصياف وقدموس وسلمية وبعض الكتاب والباحثين وهم قلة ولا يوجد خارج سورية من ينتسب لهذه الطائفة سوى أتباع الفيلسوف الإسماعيلي ناصر خسرو وهم المعروفون بالخسروية وتعدادهم التقريبي الآن حوالي خمسة وعشرون ألف نسمة يتمركزون في بدخشان . لا يوجد مانع رسمي أو ديني من الزواج من الطوائف والمذهبيات الأخرى سواء كان للشباب أو للشابات وإن يكن الميل والتشجيع أكثر للزواج من أبناء الطائفة المؤمنية أو الآغاخانية ولكن الظروف الاقتصادية الحالية وانتشار البطالة لدى أبناء الإسماعيليين أدى إلى لحظ تزويج الفتيات الإسماعيليات خارج أبناء الطائفة علما ً أن هذا الأمر كان صعب المنال في الخمسينات والستينات من القرن العشرين . بالنسبة لأمور الزواج وعاداتها فهي كما باقي المذاهب الإسلامية في سورية حيث يستهل الأمر بقراءة الفاتحة عند إعلان الخطوبة حيث يأتي أحد شيوخ الطائفة ويقرأ الفاتحة على نية التوفيق بين الخطيبين تمهيداً للزواج وإعلان العرس ويكون ذلك بحضور ولي أمر الفتاة وأقربائها والخاطب وأقربائه وبعد قراءة الفاتحة تعلو الزغاريد ويعم الفرح وتقام حلقات الدبكة والرقص وكانت الاحتفالات تقام في بيت أهل العروس أما في الوقت الحاضر فإنها تقام في صالات الأفراح ويحجز لها قبل وقت وتوزع بطاقات الأفراح على المدعوّين وبالرغم من الحرج الذي يبديه بعض الملتزمين دينياً إلا أن غالب الأفراح مختلطة . ويتم كتابة الكتاب في المحكمة ولا يكتفى بذلك فكثير من الإسماعيليين يفضلون أن يأتي الشيخ ويقرأ القرآن ويضع يده على يدي العريس وولي أمر العروس بعد أن تسميه العروس وتوكله أمام شاهدين ويكون والدها إذا كان حيا ً أو جدها أو عمها أو أخيها ... ثمّ يردد ويرددون خلفه عبارة الإيجاب والقبول / زوجتك ابنتي فلانه على سنة الله ورسوله وعلى مذهب الأئمة الإسماعيليين المتوالين إلى يوم الدين وعلى مهر معجله كذا ومؤخره كذا فيردد العريس القول قبلت الزواج من ابنتك فلانة على سنة الله ورسوله وعلى مذهب الأئمة الإسماعيليين المتوالين إلى يوم الدين وعلى مهر معجله كذا ومؤجله كذا / .

أما الإسماعيليون المؤمنيون والآغاخانيون فيكتفون بدخول المقام والصلاة والدعاء إلى جوار ضريح الإمام إسماعيل رضي الدين عبد الله بن محمد بن اسماعيل بن جعفر الصادق عليهم الصلاة والسلام أجمعين وعلى جدهم محمدٍ خيرة الأنبياء والمرسلين وظهر هذا الخوف أيضاً عند وفاة شيخ الطائفة المؤمنية في القدموس الشيخ مأمون حربا رحمة الله عليه خطيب وإمام مسجد مولانا سنان راشد الدين في قدموس وهو المسجد الأثري والوحيد هناك .

نلحظ أيضا ً وجود البطالة الكثيفة بين أبناء الطائفة الإسماعيلية بالرغم من انتشار التعليم وحملهم الشهادات العالية وظهور النبوغ على الكثيرين منهم .

مطالبنا : هو مزيد من الحريات لنا أسوة بباقي الطوائف الأخرى فنحن من خيرة أبناء هذا الوطن وليست الكثرة هي المرجحة فلو كانت الكثرة هي المقياس لما وجدت دولة إسرائيل في قلب الأمة العربية !!. وخير شاهد على ذلك قوله تعالى : " وقليل من عبادي الشكور " . صدق الله العلي العظيم .

ملاحظة هامة جدا ً :

بعد انتهائي من تقديم هذا البحث وبعد حوالي ثلاثة أشهر منه , وصلنا فرمان الإمام كريم شاه الحسيني عليه الصلاة والسلام من باري البرايا , وذلك بإلزام جميع الإسماعيليين القاسميين بالعودة إلى ممارسة صلاة الشريعة والتي رأيت من خلال بحثي هذا أن التخلي عن صلاة الشريعة كانت السبب المباشر وراء تفكك هذه الطائفة إلى طائفين , عندما تم إحلال ما سمي بصلاة الطريقة والتي هي عبارة عن ( دعاء جميل ورائع ) لكنه لا يغني عن الصلوات الخمس , ولم يتم ذلك إلا بعد أنّ قدمت الطائفة الإسماعيلية ضحايا وكمـَّت أفواه كثيرة مما أسميه شخصيا ً المافيا الإسخريوطية ( أي الخيانية ) نسبة ليهوذا الإسخريوطي الذي خان المسيح (ع).

لذلك وكما رأينا فإن صدور هذا الفرمان والذي برأيي لا يحتاج إلى تأويل جاء في الوقت المناسب وهو بمثابة الصحوة للإسلام كلّ الإسلام لأنّ الإسماعيلية تمثل الرأس من الجسد في الأمة الإسلامية وهذا الفرمان هو الشعلة النورانية وراء عودة الاندماج الإسماعيلي الإسماعيلي أقصد ( المؤمنية والآغاخانية ) إن شاء الله .

· في النهاية لا يسعني إلا أن أقدم حكمة لجميع الإسماعيليين بل لجميع أمة الإنسان وهي :

إننا نحن الإسماعيليون أتباع جوهر فكر النبي محمد صلى الله عليه وآله نــؤمن بالمحبة والسلام لجميع البشر على اختلاف المذاهب والأديان ولا نــقرّ مبدأ الاستئصال لأيّ كان وتحت أي ذريعة كانت . لأن هذه الفكرة العنصرية العرقية كانت وراء عذاباتنا وآلامنا منذ مئات السنين .
وإنّ أي ادّعاء علينا بغير ذلك هو محـض افتراء .


منقول :

خالد المير محمود / أديب وباحث في الفكر الإسماعيلي .










التوقيع - AKOOON

يقول مولانا المعز لدين الله عليه السلام

فارغبوا في حياة أنفسكم إذا رغب الناس في حياة أجسادهم ، فإن حياة الأنفس هي الحياة الدائمة ، والصفقة في خلاصها هي الصفقة الرابحة ،


رد مع اقتباس
قديم 04-29-2013, 02:37 PM رقم المشاركة : 2
reallyman


تاريخ التسجيل : May 2010
رقم العضوية : 9987
مجموع المشاركات : 60
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.02
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : reallyman is on a distinguished road
آخر تواجد : 10-30-2015 (08:29 AM)

reallyman متصل الآن

يعطيك ألف عافية
بحث شيق وموضوع جميل بس مافي ولا رد لحد الأن
يمكن بعض المواضيع محدا برد عليها مع انها حقيقية تاريخية
بس مواضيع الجدل بتلقى اهتمام
الف شكر الك.
.
.
سوريا / القدموس






رد مع اقتباس
قديم 12-24-2016, 08:10 AM رقم المشاركة : 3
Abo_Ryad


تاريخ التسجيل : Aug 2015
رقم العضوية : 15837
مجموع المشاركات : 4
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.01
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : Abo_Ryad is on a distinguished road
آخر تواجد : 12-24-2016 (08:57 AM)

Abo_Ryad متصل الآن

كفيت ووفيت واثابك الله وبارك لك في ذريتك وعافاك سالما غانما






رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإسماعيليون والحوار المذهبي مدافع المنتـــدى العـــــــــام 36 08-31-2012 03:04 AM
صرف النظر في قضية المولودة«مفصولة الرأس» بشرورة. عاشقة المستحيل المنتـــدى العـــــــــام 6 02-23-2012 02:06 AM
في يوم إنتصار الأغلال على الأحقاد الإسماعيليون بخروج هادي آل مطيف يكسبون الرهان ۩صاهود۩ المنتـــدى العـــــــــام 50 02-16-2012 07:13 AM
الأنآنية إستغراق مرضيَ في حب آلذات ..؟!! تولستـوي المنتـــدى الديــواني 2 01-23-2009 06:04 AM
الى ابناء العم في نجران تعريف مصياف الاسماعيلية المؤمنية مصياف المنتـــدى التــاريخي 5 03-28-2007 06:58 AM


الساعة الآن 04:39 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
شبكة منتديات أساتذة نجران ومثقفوها

Security byi.s.s.w