أهلاً وسهلاً بالجميع في روضة من رياض الفكر العربي ... شبكة منتديات أساتذة نجران ومثقفوها

   الاخ صاهود طال الغياب وعلى الباب خطار يطلبون الرأي والمشورة في علي حاسن (اخر مشاركة : التمار - عددالردود : 18 - عددالزوار : 2891 )           »          كلنا مع الوطن ضد الحملات الاعلامية التي يقودها بعض المتدينين للأسف ! (اخر مشاركة : ۩صاهود۩ - عددالردود : 8 - عددالزوار : 372 )           »          الرســـــــــــــــول الأعظم ... (اخر مشاركة : الحسن - عددالردود : 23 - عددالزوار : 422 )           »          يوم غدير خم ( عيد الغدير ) لدى الاسماعيلية السليمانية (اخر مشاركة : المنيب - عددالردود : 25 - عددالزوار : 13340 )           »          يوم غدير خم ( عيد الغدير ) لدى الاسماعيلية السليمانية (اخر مشاركة : الفلك جميل - عددالردود : 22 - عددالزوار : 12940 )           »          ناقتين حمر لقاح (اخر مشاركة : آفــاق - عددالردود : 1 - عددالزوار : 56 )           »          سجل حضورك اليومى بالصلاة على النبي الأعظم وأهل بيته الأطهار . (اخر مشاركة : دثار - عددالردود : 4076 - عددالزوار : 164659 )           »          أسرار رشاقة النساء حول العالم (اخر مشاركة : نورة الصانع - عددالردود : 1 - عددالزوار : 116 )           »          الحمل والولادة تحديث الصفحة علاج للمراه اللي تريد الحمل (اخر مشاركة : اشجان - عددالردود : 0 - عددالزوار : 107 )           »          قال لي : ليس شرط وجود نص كتابي على الداعي الخلف .... وهنا الدليل (اخر مشاركة : yam100 - عددالردود : 38 - عددالزوار : 4451 )           »              

 

العودة   شبكة منتديات أساتذة نجران ومثقفوها > ๑۩۞۩๑الـمـنـتـديــــات الـعــامـــة๑۩۞۩ > المنتـــدى الإســلامي > منتــدى الإمــام علي

منتــدى الإمــام علي سـلام الله عليــه

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
 
 
 

قديم 07-09-2004, 04:37 PM رقم المشاركة : 46
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 46 ]
ومن كلام له عليه السلام
عند عزمه على المسير إِلى الشام
وهو دعاء دعا به ربَّه عند وضع رجله في الركاب:

اللَّهُمَّ إِنَّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ السَّفَرِ (1) ، وَكَآبَةِ المُنْقَلَبِ (2) ، وَسُوءِ المَنظَرِ فِي الْأَهْلِ وَالمَالِ والْوَلَدِ. اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ في السَّفَرِ، وَأَنْتَ الْخلِيفَةُ فِي الْأَهْلِ، وَلاَ يَجْمَعُهُما غَيْرُكَ، لاَِنَّ الْمُسْتَخْلَفَ لاَ يَكُونُ مُسْتَصْحَباً، وَالمُسْتَصْحَبُ لاَ يَكُونُ مُسْتَخْلَفاً. قال السيد الشريف: رضي اللّه عنه: وابتداء هذا الكلام مرويّ عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وقد قفّاه أمير المؤمنين عليه السلام بأبلغ كلام وتمّمه بأحسن تمام; من قوله: «ولا يجْمَعُهُمَا غَيْرُكَ» إلى آخر الفصل.



--------------------------------------------------------------------------------
1. الوَعْثَاء: المشقة، وأصله المكان المُتْعِب لكثرة رمله وغوص الارجل فيه.
2. المُنْقَلَب: مصدر بمعنى الرجوع.
1. الوَعْثَاء: المشقة، وأصله المكان المُتْعِب لكثرة رمله وغوص الارجل فيه.
2. المُنْقَلَب: مصدر بمعنى الرجوع.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:38 PM رقم المشاركة : 47
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 47 ]
ومن كلام له عليه السلام
في ذكر الكوفة


كَأَنَّي بِكِ يَاكُوفَةُ تُمَدِّينَ مَدَّ الْأَدَيمِ (1) الْعُكَاظِيِّ (2) ، تُعْرَكِينَ بِالنَّوَازِلِ (3) ، وَتُرْكَبِينَ بِالزَّلاَزِلِ، وَإِنِّي لَأَعْلَمُ أَنَّهُ مَاأَرَادَ بِكِ جَبَّارٌ سُوءاً إِلاَّ ابْتَلاَهُ اللهُ بِشَاغِلٍٍ، وَرَمَاهُ بِقَاتِلٍ!



--------------------------------------------------------------------------------
1. الاديم: الجلد المدبوغ.
2. العُكاظِيّ: نسبة إلى عُكاظ ـ كغراب ـ وهي سوق كانت تقيمها العرب في صحراء بين «نخلة» و«الطائف» يجتمعون إليه ليتعا كظوا، أي يتفاخروا.
3. النّوَازِل: الشدائد.
1. الاديم: الجلد المدبوغ.
2. العُكاظِيّ: نسبة إلى عُكاظ ـ كغراب ـ وهي سوق كانت تقيمها العرب في صحراء بين «نخلة» و«الطائف» يجتمعون إليه ليتعا كظوا، أي يتفاخروا.
3. النّوَازِل: الشدائد.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:40 PM رقم المشاركة : 48
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 48 ]
ومن خطبة له عليه السلام
عند المسير إلى الشام
قيل: إنه خطب بها وهو بالنخيلة خارجاً من الكوفة إلى صفين


الْحَمْدُ للهِ كُلَّمَا وَقَبَ (1) لَيْلٌ وَغَسَقَ (2) ، وَالْحَمْدُ لِلّهِ كُلَّمَا لاَحَ نَجْمٌ وَخَفَقَ (3) ، والْحَمْدُ لِلّهِ غَيْرَ مَفْقُودِ الْإِنْعَام، وَلاَ مُكَافَإِ الْإِفْضَالِ. أَمّا بَعْدُ، فَقَدْ بَعَثْتُ مُقَدِّمَتِي (4) ، وَأَمَرْتُهُمْ بِلُزُومِ هذَا المِلْطَاطِ (5) ، حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرِي، وَقَدْ رَأَيْتُ أَنْ أَقْطَعَ هذِهِ الْنُّطْفَةَ إِلَى شِرْذِمَةٍ (6) مِنْكُمْ، مُوَطِّنِينَ أَكْنَافَ (7) دَجْلَةَ، فَأُنْهِضَهُمْ مَعَكُمْ إِلَى عَدُوِّكُمْ، وَأَجْعَلَهُمْ مِنْ أَمْدَادِ (8) الْقُوَّةِ لَكُمْ. قال السيد الشريف: اقول: يعني _ عليه السلام _ بالملطاط ها هنا: السّمْتَ الذي أمرهم بلزومه، وهو شاطىء الفرات، ويقال ذلك أيضاً لشاطىء البحر، وأصله ما استوى من الأرض. ويعني بالنطفة: ماء الفرات، وهو من غريب العبارات وعجيبها



---------------------------------------
1. وَقَبَ: دخلَ.
2. غَسَقَ: اشتدت ظلمته.
3. خَفَقَ النجم: غاب.
4. المُقَدِّمة ـ بكسر الدال ـ : صدر الجيش، ومقدّمة الانسان ـ بفتح الدال ـ : صدره.
5. المِلْطاط: حافة الوادي وشفيرُهُ وساحل البحر.
6. الشرذمة: النفر القليلون.
7. الاكناف: الجوانب، و«موطّنين الاكْنَافَ» أي: جعلوها وطَناً.
8. الامْداد: جمع مَدَد، وهو ما يُمَدّ به الجيش لتقويته.
1. وَقَبَ: دخلَ.
2. غَسَقَ: اشتدت ظلمته.
3. خَفَقَ النجم: غاب.
4. المُقَدِّمة ـ بكسر الدال ـ : صدر الجيش، ومقدّمة الانسان ـ بفتح الدال ـ : صدره.
5. المِلْطاط: حافة الوادي وشفيرُهُ وساحل البحر.
6. الشرذمة: النفر القليلون.
7. الاكناف: الجوانب، و«موطّنين الاكْنَافَ» أي: جعلوها وطَناً.
8. الامْداد: جمع مَدَد، وهو ما يُمَدّ به الجيش لتقويته.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:40 PM رقم المشاركة : 49
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 49 ]
ومن خطبة له عليه السلام
وفيها جملة من صفات الربوبية والعلم الالهي


الْحَمْدُ للهِ الَّذِي بَطَنَ (1) خَفِيَّاتِ الْأُمُورِ، وَدَلَّتْ عَلَيْهِ أَعْلاَمُ (2) الظُّهُورِ، وَامْتَنَعَ عَلَى عَيْنِ الْبَصِيرِ; فَلاَ عَيْنُ مَنْ لَمْ يَرَهُ تُنْكِرُهُ، وَلاَ قَلْبُ مَنْ أَثْبَتَهُ يُبْصِرُهُ، سَبَقَ فِي الْعُلُوِّ فَلاَ شَيءَ أَعْلَى مِنْهُ، وَقَرُبَ فِي الدُّنُوِّ فَلاَ شَيْءَ أَقْرَبُ مِنْهُ، فَلاَ اسْتِعْلاَؤُهُ بِاعَدَهُ عَنْ شَيْءٍ مِنْ خَلْقِهِ، وَلاَ قُرْبُهُ سَاوَاهُمْ في الْمَكَانِ بِهِ، لَمْ يُطْلِعِ الْعُقُولَ عَلَى تَحْدِيدِ صِفَتِهِ، ولَمْ يَحْجُبْهَا عَنْ وَاجِبِ مَعْرِفِتِهِ، فَهُوَ الَّذِي تَشْهَدُ لَهُ أَعْلاَمُ الْوُجُودِ، عَلَى إِقْرَارِ قَلْبِ ذِي الْجُحُودِ، تَعَالَى اللهُ عَمَّا يَقولُهُ الْمُشَبِّهُونَ بِهِ وَالْجَاحِدُونَ لَهُ عُلوّاً كَبِيراً!



-----------------------------------------------
1. بَطَنَ الخفيّات: علِمَها من باطنها.
2. الاعْلام: جمع عَلَم ـ بالتحريك ـ وهو المنار يهتدى به، ثم عمّ في كل ما دل على شيء، وأعلام الظهور: الادلة الظاهرة.
1. بَطَنَ الخفيّات: علِمَها من باطنها.
2. الاعْلام: جمع عَلَم ـ بالتحريك ـ وهو المنار يهتدى به، ثم عمّ في كل ما دل على شيء، وأعلام الظهور: الادلة الظاهرة.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:42 PM رقم المشاركة : 50
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 50 ]
ومن خطبة له عليه السلام
وفيه بيان لما يخرب العالم به من الفتن وبيان هذه الفتن

إِنَّمَا بَدْءُ وُقُوعِ الْفِتَنِ أَهْوَاءٌ تُتَّبَعُ، وَأَحْكَامٌ تُبْتَدَعُ، يُخَالَفُ فِيهَا كِتابُ اللهِ، وَيَتَوَلَّى عَلَيْهَا رِجَالٌ رِجَالاً، عَلَى غَيْرِ دِينِ اللهِ، فَلَوْ أَنَّ الْبَاطِلَ خَلَصَ مِنْ مِزَاجِ الْحَقِّ لَمْ يَخْفَ عَلَى الْمُرْتَادِينَ (1) ، وَلَوْ أَنَّ الْحقَّ خَلَصَ مِنْ لَبْسِ الْبَاطِلِ انْقَطَعَتْ عَنْهُ أَلْسُنُ الْمُعَانِدِينَ; وَلكِن يُؤْخَذُ مِنْ هذَا ضِغْثٌ (2) ، وَمِنْ هذَا ضِغْثٌ، فَيُمْزَجَانِ! فَهُنَالِكَ يَسْتَوْلي الشَّيْطَانُ عَلَى أَوْلِيَائِهِ، وَيَنْجُو( الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَ اللهِ الْحُسْنَى).



--------------------------------------------------------
1. المُرْتادِين: الطالبين للحقيقة.
2. الضِغْث ـ بالكسر ـ : قبضة من حشيش مختلط فيها الرطب باليابس.
1. المُرْتادِين: الطالبين للحقيقة.
2. الضِغْث ـ بالكسر ـ : قبضة من حشيش مختلط فيها الرطب باليابس.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:44 PM رقم المشاركة : 51
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 51 ]
ومن كلامه عليه السلام
لما غلب أصحاب معاوية أصحابه عليه السلام علي شريعة (1) الفرات بصفين و منعوهم الماء


قَدِ اسْتَطْعَمُوكُمُ الْقِتَالَ (2) ، فَأَقِرُّوا عَلَى مَذَلَّةٍ، وَتَأْخِيرِ مَحَلَّةٍ، أَوْ رَوُّوا السُّيُوفَ مِنَ الدِّمَاءِ تَرْوَوْا مِنَ الْمَاءِ، فَالمَوْتُ في حَيَاتِكُمْ مَقْهُورِينَ، وَالْحَيَاةُ في مَوْتِكُمْ قَاهِرِينَ. أَلاَ وَإِنَّ مُعَاوِيَةَ قَادَ لُمَةً (3) مِنَ الْغُوَاةِ وَعَمَّسَ عَلَيْهِمُ الْخَبَرَ (4) ، حَتَّى جَعَلُوا نُحُورَهُمْ أَغْرَاضَ (5) الْمَنِيَّةِ.



------------------------------------------------------
1. الشريعة: مورد الشاربة من النهر.
2. اسْتَطْعَمُوكُمُ القِتَال: طلبوا منكم أن تطعموهم القتال، كما يقال «فلان يستطعمني الحديث» أي: يستدعيه مني.
3. اللُّمَةُ ـ بالتخفيف ـ : الجماعة القليلة.
4. عَمّسَ عَلَيْهِم الخَبَرَ: أبهمه عليهم وجعله مظلماً.
5. الاغراض: جمع غرض، وهو الهدف.
1. الشريعة: مورد الشاربة من النهر.
2. اسْتَطْعَمُوكُمُ القِتَال: طلبوا منكم أن تطعموهم القتال، كما يقال «فلان يستطعمني الحديث» أي: يستدعيه مني.
3. اللُّمَةُ ـ بالتخفيف ـ : الجماعة القليلة.
4. عَمّسَ عَلَيْهِم الخَبَرَ: أبهمه عليهم وجعله مظلماً.
5. الاغراض: جمع غرض، وهو الهدف.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:47 PM رقم المشاركة : 52
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 52 ]
ومن خطبة له عليه السلام
وهي في التزهيد في الدنيا، وثواب الله للزهد، ونعم الله علي الخالق
التزهيد في الدنيا


أَلاَ وَإِنَّ الدُّنْيَا قَدْ تَصَرَّمَتْ، وَآذَنَتْ بِانْقِضَاءٍ، وَتَنَكَّرَ مَعْرُوفُها (1) ، وَأَدْبَرَتْ حَذَّاءَ (2) ، فَهِيَ تَحْفِزُ (3) بِالْفَنَاءِ سُكَّانَهَا، وَتَحْدُو (4) بِالْمَوْتِ جِيرَانَهَا، وَقَدْ أَمَرَّ (5) فِيْهَا مَا كَانَ حُلْواً (6) ، وَكَدِرَ مِنْهَا مَا كَانَ صَفْواً، فَلَمْ يَبْقَ مِنْهَا إِلاَّ سَمَلَةٌ كَسَمَلَةِ الْإِدَاوَةِ (7) ، أَوْ جُرْعَةٌ كَجُرْعَةِ الْمَقْلَةِ (8) ، لَوْ تَمَزَّزَهَا الصَّدْيَانُ (9) لَمْ يَنْقَعْ
(10) ، فَأَزْمِعُوا (11) عِبَادَ اللهِ الرَّحِيلَ عَنْ هذِهِ الدَّارِ الْمَقْدُورِ (12) عَلَى أَهْلِهَا الزَّوالُ، وَلاَ يَغْلِبَنَّكُمْ فِيهَا الْأَمَلُ، وَلاَ يَطُولَنَّ عَلَيْكُمْ الْأَمَدُ.


ثواب الزهاد


فَوَاللهِ لَوْ حَنَنْتُمْ حَنِينَ الْوُلَّهِ الْعِجَالِ (13) ، وَدَعَوْتُمْ بِهَدِيلِ الْحَمَامِ (14) ، وَجَأَرْتُمْ جُؤَارَ (15) مُتَبَتِّلِي (16) الرُّهْبَانِ، وَخَرَجْتُمْ إِلَى اللهِ مِنَ الْأَمْوَالِ وَ الْأَوْلاَدِ، الِْتمَاسَ الْقُرْبَةِ إِلَيْهِ فِي ارْتِفَاعِ دَرَجَة عِنْدَهُ، أوغُفْرَانِ سِيِّئَةٍ أَحْصَتْهَا كُتُبُهُ، وَحَفِظَتْهَا رُسُلُهُ، لَكَانَ قَلِيلاً فَيَما أَرْجُو لَكُم مِنْ ثَوَابِهِ، وَأَخَافُ عَلَيْكُمْ مِنْ عِقَابِهِ.


نعم الله


وَتَاللهِ لَوِ انْمَاثَتْ قُلوبُكُمُ انْمِيَاثاً (17) ، وَسَالَتْ عُيُونُكُمْ مِنْ رَغْبَةٍ إِلَيْهِ وَرَهْبَةٍ مِنْهُ دَماً، ثُمَّ عُمِّرْتُمْ فِي الدُّنْيَا، مَا الدُّنْيَا بَاقِيَةٌ، مَا جَزَتْ أَعْمَالُكُمْ عَنْكُمْ ـ وَلَوْ لَمْ تُبْقُوا شَيْئاً مِنْ جُهْدِكُمْ ـ أَنْعُمَهُ عَلَيْكُمُ الْعِظَامَ، وَهُدَاهُ إِيَّاكُمْ لِلْإِيمَانِ.



--------------------------------------------------------------------------------
1. تَنَكّرَ مَعْرُوفُها: خفي وجهها.
2. حَذَّاء: ماضية، سريعة، وقد سبق تفسيرها, وفي رواية «جذاء» أي مقطوعة الدّرِّ والخير.
3. تَحْفِزُهم: تَدفعهم وتسوقهم.
4. تَحْدُوـ بالواوبعد الدال ـ : تسوقهم بالموت إلى الهلاك.
5. أمَرّ الشيء: صار مُرّاً.
6. كدِر كدَراً ـ كفرح فَرَحاً وكدُر ـ بالضم كظرُف ـ كُدُورةً: تعكّرَ وتغير لونه واختلط بما لا يستساغ هو معه.
7. السَمَلَة ـ محركة ـ : بقية الماء في الحوض، والاداوة: المَطْهَرَةُ، وهي إناء الماء الذي يُتَطَهّرُ به.
8. المَقْلَة ـ بالفتح ـ : حَصاة يضعها المسافرون في إناء، ثم يصبون الماء فيه ليغمرها، فيتناول كل منهم مقدار ما غمره، يفعلون ذلك إذا قل الماء، وأرادوا قسمته بالسوية.
9. التمزّزُ: الامتصاص قليلاً قليلاً، والصّدْيَانُ: العطشانُ.
10. لم يَنْقَعْ: لم يُرْوَ.
11. أزْمِعُوا الرحيلَ: أي اعزموا عليه، يقال: أزمع الامرَ، ولا يقال أزمع عليه.
12. المقدور: المكتوب.
13. الوُلّه العِجَال; الوُلّه: جمع وَالهة وهي كلّ أُنثى فَقَدتْ ولدها، وأصل الوَلَهِ: ذهابُ العقل، والعِجال من النّوق ـ جمع عَجُول ـ : وهي التي فقدت ولدها.
14. هَدِيلُ الحمام: صوته في بكائه لفقد إلفه.
15. جَأرْتُمْ: رفعتم أصواتكم; والجُؤار: الصوت المرتفع.
16. المتبَتّل: المنقطع للعبادة.
17. انماثت انمياثاً: ذَابَتْ ذَوَباناً.
1. تَنَكّرَ مَعْرُوفُها: خفي وجهها.
2. حَذَّاء: ماضية، سريعة، وقد سبق تفسيرها, وفي رواية «جذاء» أي مقطوعة الدّرِّ والخير.
3. تَحْفِزُهم: تَدفعهم وتسوقهم.
4. تَحْدُوـ بالواوبعد الدال ـ : تسوقهم بالموت إلى الهلاك.
5. أمَرّ الشيء: صار مُرّاً.
6. كدِر كدَراً ـ كفرح فَرَحاً وكدُر ـ بالضم كظرُف ـ كُدُورةً: تعكّرَ وتغير لونه واختلط بما لا يستساغ هو معه.
7. السَمَلَة ـ محركة ـ : بقية الماء في الحوض، والاداوة: المَطْهَرَةُ، وهي إناء الماء الذي يُتَطَهّرُ به.
8. المَقْلَة ـ بالفتح ـ : حَصاة يضعها المسافرون في إناء، ثم يصبون الماء فيه ليغمرها، فيتناول كل منهم مقدار ما غمره، يفعلون ذلك إذا قل الماء، وأرادوا قسمته بالسوية.
9. التمزّزُ: الامتصاص قليلاً قليلاً، والصّدْيَانُ: العطشانُ.
10. لم يَنْقَعْ: لم يُرْوَ.
11. أزْمِعُوا الرحيلَ: أي اعزموا عليه، يقال: أزمع الامرَ، ولا يقال أزمع عليه.
12. المقدور: المكتوب.
13. الوُلّه العِجَال; الوُلّه: جمع وَالهة وهي كلّ أُنثى فَقَدتْ ولدها، وأصل الوَلَهِ: ذهابُ العقل، والعِجال من النّوق ـ جمع عَجُول ـ : وهي التي فقدت ولدها.
14. هَدِيلُ الحمام: صوته في بكائه لفقد إلفه.
15. جَأرْتُمْ: رفعتم أصواتكم; والجُؤار: الصوت المرتفع.
16. المتبَتّل: المنقطع للعبادة.
17. انماثت انمياثاً: ذَابَتْ ذَوَباناً.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:49 PM رقم المشاركة : 53
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 53 ]
ومن كلام له عليه السلام
في ذكر يوم النحر وصفة الاضحية


وَمِنْ تَمَامِ الْأُضْحِيَةِ (1) اسْتِشْرَافُ أُذُنِهَا (2) ، وَسَلاَمَةُ عَيْنِهَا، فَإِذَا سَلِمَتِ الْأُذُنُ وَالْعَيْنُ سَلِمَتِ الْأُضْحِيِةُ وَتَمَّتْ، وَلَوْ كَانَتْ عَضْبَاءَ الْقَرْنِ (3) تَجُرُّ رِجْلَهَا إِلَى المَنْسَكِ (4) . قال السيد الشريف: والمنسك ها هنا المذبح.



------------------------------
1. الاضحية: الشاة التي طلب الشارع ذبحها بعد شروق الشمس من عيد الاضحى.
2. اسْتِشراف أُذُنِها: نَفَقّدُها حتى لاتكون مجدوعة أومشقوقة.
3. عَضْباء القَرْن: مكسورته.
4. تَجُرّ رجلها إلى المنْسَك: أي عرجاء; والمنسك: المذبح.
1. الاضحية: الشاة التي طلب الشارع ذبحها بعد شروق الشمس من عيد الاضحى.
2. اسْتِشراف أُذُنِها: نَفَقّدُها حتى لاتكون مجدوعة أومشقوقة.
3. عَضْباء القَرْن: مكسورته.
4. تَجُرّ رجلها إلى المنْسَك: أي عرجاء; والمنسك: المذبح.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:51 PM رقم المشاركة : 54
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 54 ]
ومن كلام له عليه السلام
وفيه يصف أصحابه بصفين حين طال منعهم له من قتال أهل الشام


فَتَدَاكُّوا (1) عَلَيَّ تَدَاكَّ الْإِبِلِ الْهِيمِ (2) يَوْمَ وِرْدِهَا (3) ، قَدْ أَرْسَلَهَا رَاعِيهَا، وَخُلِعَتْ مَثَانِيهَا (4) ، حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُمْ قَاتِليَّ، أَوْ بَعْضُهُمْ قَاتِلُ بَعْضٍ لَدَيَّ، وَقَدْ قَلَّبْتُ هذَا الْأَمْرَ بَطْنَهُ وَظَهْرَهُ حَتَّى مَنَعَنِي النَّوْمَ، فَمَا وَجَدْتُنِي يَسَعْني إِلاَّ قِتَالُهُمْ أَوِ الْجُحُودُ بِمَا جَاءَ بِهِ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَكَانَتْ مُعَالَجَةُ الْقِتَالِ أَهْوَنَ عَلَيَّ مِنْ مُعَالَجَةِ الْعِقَابِ، وَمَوْتَاتُ الدُّنْيَا أَهْوَنَ عَلَيَّ مِنْ مَوْتَاتِ الْآخِرَةِ.



--------------------------------------------------------
1. تَدَاكّوا: تزاحموا عليه ليبايعوه رغبةً فيه.
2. الهيِم: العِطاش من الابل.
3. يوم وِرْدِها: يوم شربها الماء.
4. المثَاني ـ جمع المثناة بفتح الميم وكسرها ـ : حبل من صوف أوشعر يُعْقَلُ به البعير.
1. تَدَاكّوا: تزاحموا عليه ليبايعوه رغبةً فيه.
2. الهيِم: العِطاش من الابل.
3. يوم وِرْدِها: يوم شربها الماء.
4. المثَاني ـ جمع المثناة بفتح الميم وكسرها ـ : حبل من صوف أوشعر يُعْقَلُ به البعير.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:52 PM رقم المشاركة : 55
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 55 ]
ومن كلام له عليه السلام
وقد استبطأ أصحابه إذنه لهم في القتال بصفين


أمَّا قَوْلُكُمْ: أَكُلَّ ذلِكَ كَرَاهِيَةَ الْمَوْتِ؟ فَوَاللهِ مَا أُبَالِي دَخَلْتُ إِلَى المَوْتِ أَوْ خَرَجَ المَوْتُ إِلَيَّ. وَأَمَّا قَوْلُكُمْ: شَكّاً في أَهْلِ الشَّامِ! فَوَاللهِ مَا دَفَعْتُ الْحَرْبَ يَوْماً إِلاَّ وَأَنَا أَطْمَعُ أَنْ تَلْحَقَ بِي طَائِفَةٌ فَتَهْتَدِيَ بِي، وَتَعْشُوَ (1) إِلى ضَوْئِي، وَ ذَلِكَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَقْتُلَهَا عَلَى ضَلالِهَا، وَإِنْ كَانَتْ تَبُوءُ (2) بِآثَامِهَا.



-----------------------------------------------------------
1. تَعْشُو إلى ضوئي: تستدل عليه ببصر ضعيف.
2. تَبُوء بآثامها: ترجع.
1. تَعْشُو إلى ضوئي: تستدل عليه ببصر ضعيف.
2. تَبُوء بآثامها: ترجع.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:53 PM رقم المشاركة : 56
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 56 ]
ومن كلام له عليه السلام
يصف أصحاب رسول الله وذلك يوم صفين حين أمر الناس بالصلح

وَلَقَدْ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، نَقْتُلُ آبَاءَنا وَأَبْنَاءَنَا وَإخْوَانَنا وَأَعْمَامَنَا، مَا يَزِيدُنَا ذلِكَ إلاَّ إِيمَاناً وَتَسْلِيماً، وَمُضِيّاً عَلَى اللَّقَمِ (1) ، وَصَبْراً عَلى مَضَضِ الْأَلَمِ (2) ، وَجِدّاً عَلى جِهَادِ الْعَدُوِّ، وَلَقَدْ كَانَ الرَّجُلُ مِنَّا وَالْآخَرُ مِنْ عَدُوِّنا يَتَصَاوَلاَنِ تَصَاوُلَ (3) الْفَحْلَيْنِ، يَتَخَالَسَانِ أَنْفُسَهُمَا (4) : أيُّهُمَا يَسْقِي صَاحِبَهُ كَأْسَ المَنُونِ، فَمَرَّةً لَنَا مِنْ عَدُوِّنَا، ومَرَّةً لِعَدُوِّنا مِنَّا، فَلَمَّا رَأَى اللهُ صِدْقَنَا أَنْزَلَ بِعَدُوِّنَا الْكَبْتَ (5) ، وَأَنْزَلَ عَلَيْنَا النَّصرَ، حَتَّى اسْتَقَرَّ الْإِسْلاَمُ مُلْقِياً جِرَانَهُ (6) وَمُتَبَوِّئاً أَوْطَانَهُ، وَلَعَمْرِي لَوْ كُنَّا نَأْتِي مَا أَتَيْتُمْ، مَا قَامَ لِلدِّينِ عَمُودٌ، وَلاَ اخْضَرَّ لِلْإِيمَانِ عُودٌ. وَأَيْمُ اللهِ لَتَحْتَلِبُنَّهَا دَماً (7) ، وَلَتُتْبِعُنَّهَا نَدَماً!



------------------------------------------------------
1. اللّقَم ـ بالتحريك وبوزن صُرَد أيضاً ـ : معظم الطريق أوجادّته.
2. مَضَض الالم: لذعته وبُرَحاؤه.
3. التّصاول: أن يحمل كل واحد من النّدّين على صاحبه.
4. يتخالَسان أنْفُسَهُما: كل منهما يطلب اختلاس روح الاخر.
5. الكَبْت: الاذلال.
6. جِران البعير ـ بالكسر ـ : مقدّمُ عنقه من مذبحه إلى مَنْحَره; وإلقاء الجِران كناية عن التمكّن.
7. الاحتلاب: استخراج ما في الضرع من اللبن.
1. اللّقَم ـ بالتحريك وبوزن صُرَد أيضاً ـ : معظم الطريق أوجادّته.
2. مَضَض الالم: لذعته وبُرَحاؤه.
3. التّصاول: أن يحمل كل واحد من النّدّين على صاحبه.
4. يتخالَسان أنْفُسَهُما: كل منهما يطلب اختلاس روح الاخر.
5. الكَبْت: الاذلال.
6. جِران البعير ـ بالكسر ـ : مقدّمُ عنقه من مذبحه إلى مَنْحَره; وإلقاء الجِران كناية عن التمكّن.
7. الاحتلاب: استخراج ما في الضرع من اللبن.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:54 PM رقم المشاركة : 57
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 57 ]
ومن كلام له عليه السلام
في صفة رجل مذموم، ثم في فضله هو عليه السلام


أَمَّا إنِّهُ سِيَظْهَرُ (1) عَلَيْكُمْ بَعْدِي رَجُلٌ رَحْبُ الْبُلْعُومِ (2) ، مُنْدَحِقُ الْبَطْنِ (3) ، يَأْكُلُ مَا يَجِدُ، وَيَطْلُبُ مَا لاَ يَجِدُ، فَاقْتُلُوهُ، وَلَنْ تَقْتُلُوهُ! أَلاَ وَإِنَّهُ سَيَأْمُرُكُمْ بِسَبِّي وَالْبَرَاءَةِ مِنِّي; فَأَمَّا السَّبُّ فَسُبُّونِي، فَإِنَّهُ لِي زَكَاةٌ،وَلَكُمْ نَجَاةٌ; وَأَمَّا الْبَرَاءَةُ فَلاَ تَتَبَرَّأُوا مِنِّي، فَإِنِّي وَلِدْتُ عَلَى الْفِطْرَةِ، وَسَبَقْتُ إِلَى الْإِيمَانِ وَالْهِجْرَةِ.



---------------------------------------------------
1. سيَظْهَرُ عليكُم: سيغلب.
2. رَحْبُ البُلْعُوم: واسعُهُ.
3. مُنْدَحِقُ البَطْن: عظيم البطن بارزه، كأنه لِعِظَمِهِ مُنْدلقٌ من بدنه يكاد يَبينُ عنه، وأصل «اندحق» بمعنى انزلق
1. سيَظْهَرُ عليكُم: سيغلب.
2. رَحْبُ البُلْعُوم: واسعُهُ.
3. مُنْدَحِقُ البَطْن: عظيم البطن بارزه، كأنه لِعِظَمِهِ مُنْدلقٌ من بدنه يكاد يَبينُ عنه، وأصل «اندحق» بمعنى انزلق







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:55 PM رقم المشاركة : 58
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 58 ]
ومن كلامه عليه السلام
كلّم به الخوارج حين اعتزلوا الحكومة وتنادوا: أن لا حكم إلاّ لله


أَصَابَكُمْ حَاصِبٌ (1) ، وَلاَ بَقِيَ مِنْكُمْ آثِرٌ (2) , أَبَعْدَ إِيمَاني بِاللهِ وَجِهَادِي مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ أَشْهَدُ عَلَى نَفْسِي بِالْكُفْرِ! لَقَدْ (ضَلَلْتُ إِذاً وَمَا أَنَا مِنَ الْمُهْتَدِينَ)! فَأُوبُوا شَرَّ مَآبٍ (3) ، وَارْجِعُوا عَلَى أَثَرِ الْأَعْقَابِ (4) ، أَمَا إِنَّكُمْ سَتَلْقَوْنَ بَعْدِي ذُلاًّ شَامِلاً، وَسَيْفاً قَاطِعاً، وَأَثَرَةً (5) يَتَّخِذُهَا الظَّالِمونَ فِيكُمْ سُنَّةً. قال الشريف: قوله عليه السلام: «ولا بقي منك آبر» يُروى على ثلاثة أوجه: أحدها أن يكون كما ذكرناه: «آبِرٌ» بالراء، من قولهم للذي يأبر النخل- أي: يصلحه- ويروى: «آثِرٌ»، و هو الذي يأثر الحديث ويرويه، أي يحكيه، وهو أصح الوجوه عندي، كأنه عليه السلام قال: لا بقي منكم مُخبر! ويروى: «آبِز» ـ بالزاي معجمة ـ وهو: الواثب، والهالك أيضاً يقال له: آبزٌ.



--------------------------------------------------
1. الحاصِبُ: ريح شديدة تحمل التراب والحصى، والجملة دعاء عليهم بالهلاك.
2. الآثِر: الذي يأثر الحديث ,أي يرويه و يحكيه.والمراد:لابقي منكم مخبر يروي أثراً.و هذا اللفظ «آثر» أقرب إلي السياق هنا من «آبر»و«آبز». وقد اختاره الشريف الرضي و وجده أصح الوجوه.
3. فأوبُوا شرّ مآب: انقلبوا شرّ منقلب بضلالتكم في زعمكم.
4. الاعقاب: جمع عقِب ـ بكسرالقاف ـ وهو مؤخر القدم.
5. الاثَرة: الاستبداد بفوائد الملك.
1. الحاصِبُ: ريح شديدة تحمل التراب والحصى، والجملة دعاء عليهم بالهلاك.
2. الآثِر: الذي يأثر الحديث ,أي يرويه و يحكيه.والمراد:لابقي منكم مخبر يروي أثراً.و هذا اللفظ «آثر» أقرب إلي السياق هنا من «آبر»و«آبز». وقد اختاره الشريف الرضي و وجده أصح الوجوه.
3. فأوبُوا شرّ مآب: انقلبوا شرّ منقلب بضلالتكم في زعمكم.
4. الاعقاب: جمع عقِب ـ بكسرالقاف ـ وهو مؤخر القدم.
5. الاثَرة: الاستبداد بفوائد الملك.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:57 PM رقم المشاركة : 59
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 59 ]
وقال عليه السلام
لمّا عزم على حرب الخوارج وقيل له: إن القوم قد عبروا جسر النهروان !


مَصَارِعُهُمْ دُونَ النُّطْفَةِ، وَاللهِ لاَ يُفْلِتُ مِنْهُمْ عَشَرَةٌ، وَلاَ يَهْلِكُ مِنْكُمْ عَشَرَةٌ. قال الشريف: يعني بالنطفة ماء النهر، وهي أفصح كناية عن الماء وإن كان كثيراً جماً، وقد أشرنا إلى ذلك فيما تقدم عند مضيّ ما أشبهه.







التوقيع - ۩صاهود۩

قديم 07-09-2004, 04:58 PM رقم المشاركة : 60
۩صاهود۩

وباحث تاريخي وإسلامي


الصورة الرمزية ۩صاهود۩

تاريخ التسجيل : Nov 2003
رقم العضوية : 4
الإقامة : S.A
الهواية :
مجموع المشاركات : 3,847
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.76
معدل التقييم : 44
معدل تقييم المستوى : ۩صاهود۩ is on a distinguished road
آخر تواجد : 09-16-2017 (03:23 AM)

۩صاهود۩ متصل الآن

[ 60 ]
وقال عليه السلام
لمّا قتل الخوارج فقيل له: يا أميرالمؤمنين، هلك القوم بأجمعهم !


كَلاَّ وَالله، إِنَّهُمْ نُطَفٌ فِي أَصْلاَبِ الرِّجَالِ، وَقَرَارَاتِ النِّسَاءِ (1) ، كُلَّمَا نَجَمَ مِنْهُمْ قَرْنٌ قُطِعَ (2) ، حَتَّى يَكُونَ آخِرُهُمْ لُصُوصاً سَلاَّبِينَ.



----------------------------------------------------------
1. قَرَارات النساء: كناية عن الارحام.
2. كُلّما نَجَمَ منهم قَرْنٌ قُطِعَ: كلما ظهر أوطلع منهم رئيس قُتل.
1. قَرَارات النساء: كناية عن الارحام.
2. كُلّما نَجَمَ منهم قَرْنٌ قُطِعَ: كلما ظهر أوطلع منهم رئيس قُتل.







التوقيع - ۩صاهود۩

 
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علم الإمام علي عليه سلام , وراهب شرخجيل العراقي منتــدى الإمــام علي 4 01-30-2009 03:58 AM
الإمام الصادق سلام الله عليه في شهادات علماء الغرب الشاهين المنتـــدى الإســلامي 5 02-26-2007 01:31 AM
الدلائل من كتب أولياء الله على القائم سلام الله عليه الشموع المنتـــدى العـــــــــام 19 05-27-2006 04:35 AM
ظهور الأمام سلام الله عليه مقرع حق المنتـــدى العـــــــــام 13 07-20-2005 11:37 PM


الساعة الآن 06:19 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
شبكة منتديات أساتذة نجران ومثقفوها

Security byi.s.s.w