أهلاً وسهلاً بالجميع في روضة من رياض الفكر العربي ... شبكة منتديات أساتذة نجران ومثقفوها

   قال لي : ليس شرط وجود نص كتابي على الداعي الخلف .... وهنا الدليل (اخر مشاركة : بلوتو - عددالردود : 12 - عددالزوار : 387 )           »          حمد آل ذيبان والتغريدة التي قيضت مضاجع الخونة (اخر مشاركة : هادي آل نميس - عددالردود : 156 - عددالزوار : 10484 )           »          عملية إختراق فاشلة تسببت في فقد بعض المواضيع والردود وللجميع نقدم أسفنا وإعتذارنا (اخر مشاركة : هادي آل نميس - عددالردود : 6 - عددالزوار : 188 )           »          أذ كـــروا الله (اخر مشاركة : هادي آل نميس - عددالردود : 1031 - عددالزوار : 49300 )           »          سجل حضورك اليومى بالصلاة على النبي الأعظم وأهل بيته الأطهار . (اخر مشاركة : نورالإيمان - عددالردود : 4075 - عددالزوار : 158857 )           »          الحمد لله على السلامة شبكة اساتذة نجران (اخر مشاركة : نورالإيمان - عددالردود : 10 - عددالزوار : 1254 )           »          سؤال2 موجه للأستاذ صاهود ؟؟ (اخر مشاركة : الحسين - عددالردود : 2 - عددالزوار : 217 )           »          على كيفكم (اخر مشاركة : مسفر ال سليم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 248 )           »          المتشدق / محمد عبد الله عديني ..... المتأكرم لاحقاً . (اخر مشاركة : بلوتو - عددالردود : 47 - عددالزوار : 4647 )           »          دعاء لمولانا المعزلدين الله (اخر مشاركة : هادي آل نميس - عددالردود : 3 - عددالزوار : 2728 )           »              

 

العودة   شبكة منتديات أساتذة نجران ومثقفوها > ๑۩۞۩๑الـمـنـتـديــــات الـعــامـــة๑۩۞۩ > المنتـــدى الإســلامي

المنتـــدى الإســلامي منتدى يعنى بكل القضايا الإسلامية التي لا تجريح فيها لأحد

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
 
 
 

قديم 08-02-2009, 02:20 AM رقم المشاركة : 1
تولستـوي


الصورة الرمزية تولستـوي

تاريخ التسجيل : Mar 2007
رقم العضوية : 3178
الإقامة : خزاكم
الهواية :
مجموع المشاركات : 814
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.22
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : تولستـوي is on a distinguished road
آخر تواجد : 08-31-2016 (09:49 PM)

تولستـوي متصل الآن

العلم والحكمة من منظور إسماعيلي ؛

بسم الله الرحمن الرحيم


أنقل لكم أخواني وأخواتي ما قرئته وتم نشرة في مجلة " صوت الأخدود الإلكترونية " رسالة أحد الدارسين في الجامعات الالمانية سنة 1969 م والذي خصص بحثه ودراسته في ذلك الوقت على الدولة الفاطمية بوجه عام وعلى المذهب الإسماعيلي بوجه خاص, أحبب أن أنقل لكم ما كتبه عن مدى حرص أصحاب المذهب الطاهرَ على الحكمة والعلمَ وأنهما لا ينفصلان منذ بداية الخلق إلى نهايته, والله من وراء القصد.


العلم والحكمة هما، طبقا للمعتقد الإسماعيلي، نعمتان من الله اوحي بهما للبشرية عبر انبيانه. فقد بعث الله بستة انبياء على التعاقب حمل كل واحد منهم شريعة وهم : ادم ونوح وابراهيم وموسى وعيسى المسيح ومحمد. ويسمى هولاء الانبياء « النطقاء » لانهم يتحدثون إلى الناس ، ويعلنون عليهم شريعة، وهي شريعة ذات صفة ظاهرية لها واجباتها ومحرماتها، وطقوسها المفروضة وتعريفاتها الفقهية.

ووجد إلى جانب كل واحد من هولاء الانبياء _ النطقاء وحي أو اساس ( أو ممثل مكلف )على علم بالمعنى «الباطني» الثابت والخالد لجميع تلك الفرائض والانظمة ويعلمه _ ولو كان ذلك لعدد قليل من النخبة. وهكذا، كان وصي ادم ولده قابيل، ولنوح ولده سام ولابراهيم ولده اسماعيل، ولموسى شقيقه هرون، ولعيسى المسيح سمعان بطرس. اما في دورنا فكان محمد هو النبي الناطق وكان وصيه أو اساسه ابن عمه وصهره، علي بن ابي طالب. وسلالته هم الائمة الحقيقيون للامة الاسلامية ؛ وهم وحدهم يعلمون « المعنى الباطني » للتنزيل الالهي الذي اعلنه محمد، ويقومون بنقله. والائمة الذين تواصل خلفائهم في اشخاص الخلفاء الفاطميين، هم بهذا الشكل مستودع الرسالة الالهية، وهم خزنة « العلم » و« الحكمة » اللذين يجري نقلهما وبثهما إلى اتباعهم، اولياء الله.

عمل الائمة على نشر «العلم » و«الحكمة » من خلال دعاتهم، الذين كانوا يدعون الناس لاتباع الإمام الحق ويعلمون المستجيبين « الحكمة». والداعي باعتباره معلما هو اكثر الشخصيات المميزة للحركة الإسماعيلية. فمنذ البدايات الاولى كان الدعاة يرتحلون في طول البلاد وعرضها في سبيل نشر البشائر [بقرب ظهور المهدي]. وكانوا دعاة جوالين في بداية امرهم، وعملوا تحت ستار مهنة لا تلفت النظر بهدف حماية انفسهم وحماية اتباعهم على السواء. فالداعي الاهوازي، اول داعية في العراق، كسب قوت يومه من الخياطة ومن عمله كحارس لمحصول التمر! بينما عمل داعية كان يجوب الجبال في غربي سورية في حلج القطن، وكذلك كانت الحال مع اول داعية في اليمن، ابن حوشب منصور اليمن، الذي استاجر دكانا في ميناء عدن وعمل في تجارة القطن.

ونادرا ما ظهر الدعاة للجمهور علنا ! بل فضلوا مخاطبة اناس معينين مستقلين واثارة الرغبة لديهم في معرفة اسرار تعاليم كان عليهم أن يلقنوها لهم. وكان يوخذ على المستجيب عهد بالمحافظة على سرية ما يلقى عليه، وذلك قبل البدء بتلقينه، مما استوجب الصمت الذي كان اجراء احترازيا ضروريا ضد الاعداء السياسيين والدينيين، كما أدى بشكل طبيعي الى جميع انواع الظنون والتخرصات حول الإسماعيليين. وبالفعل، فان معارضيهم ما فتئوا يعملون دون كلل على تعويض جهلهم بوضع واختراع مختلف انواع التخرصات والطعون التي لا اساس لها، وهي التي عاشت حتى في ادبيات القرن العشرين. وبفضل البحث الحديث فقط، الذي شجعته سياسة كشف النقاب التي مارسها الإمام الثامن والاربعون، سلطان محمد شاه اغا خان الثالث (إمامته من 1885_ 1957) وخلفه سمو الامير كريم اغا خان الرابع، بعد أن تم بوضوح اثبات عدم وجود أساس صحيح لمختلف التشويهات والمزاعم السخيفة التي جرى تداولها قرونا. لقد اصبح الادب الإسماعيلي في متناول الجميع اليوم، وتم نشر العديد من الاعمال التي وصلتنا مخطوطة ودرست من خلال الجهود المشتركة للباحثين الإسماعيليين والغربيين.ان النص الكامل للميثاق أو العهد لا يزال موجودا.(1)

ويظهر هذا النص ايضا مدى بطلان تخرصات اعداء الإسماعيليين. فمن خلال هذا العهد كان المستجيب يلزم نفسه طوعا بتطبيق اركان الاسلام وتنفيذ جمع فروض الشريعة. وقد اكد الائمة الفاطميون على الدوام ان الظاهر والباطن واجبان مفروضان بشكل متوازن، وهما ملزمان لكل مؤمن طالما أن الله لم يسن شيئا يخالف ذلك. النقطة الثانية المهمة التي تضمنها العهد هي وجوب إطاعة الإمام الحق، الذي لم يكن اسمه يكشف للمستجيب في بداية الامر _ من باب الاحتراز مرة اخرى. وكانت السرية المطلقة فرضا اخر، وهي ضرورة استوجبتها، كما سلفت الاشارة، طبيعة عمل الداعي في محيط معاد.

وما أن تتم عملية الزام المستجيب لنفسه وربطها من خلال العهد حتى يصبح قادرا على الدخول في عملية تلقي «الحكمة » خطوة خطوة _ وليس دفعة واحدة لان ذلك قد يكون فوق طاقاته العقلية. « انكم ستوضعون موضع الاختبار»، يقول الداعي مخاطبا تلاميذه، « لانكم مبتدئون والمبتدئ مثل الطفل الرضيع : فأنت تبدا باطعامه الحليب، وفيما بعد فقط تعطيه المزيد من الطعام المغذي» (2).


برغم من تعرضه للحديث عن الأمير كريم أغا خان إمام الأغاخنجية فلى يهمنا

( ربي وأتني حكماً وألحقني بالصالحين )







التوقيع - تولستـوي


التعديل الأخير تم بواسطة ALOKHDOOD ; 08-02-2009 الساعة 11:21 PM .
قديم 08-02-2009, 02:38 AM رقم المشاركة : 2
تولستـوي


الصورة الرمزية تولستـوي

تاريخ التسجيل : Mar 2007
رقم العضوية : 3178
الإقامة : خزاكم
الهواية :
مجموع المشاركات : 814
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.22
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : تولستـوي is on a distinguished road
آخر تواجد : 08-31-2016 (09:49 PM)

تولستـوي متصل الآن

وفي توجيه إلى الدعاة ورد في «الرسالة الموجزة الكافية في شروط الدعوة الهادية» للداعي احمد النيسابوري، يستخدم المؤلف الصورة البيانية نفسها للطفل الرضيع. فعملية التلقين تنفذ على ثلاث مراحل الاولى تماثل عملية ارضاع الطفل الرضيع، والثانية تنشئة الطفل، والثالثة تطوير العقل الشاب إلى مرحلة النضج. لكن من الواجب تغذية الطفل بطريقة معقولة : « فإذا ما اطعمته كثيرا من بداية تكوينه، فإنك تدمره ». ولذلك، من واجب الداعي البدء بتقديم المعارف اللطيفة التي بامكان ( تلميذه ) فهمها وتقبلها ! فعليه اولا تثبيت معرفته بالتوحيد، والايمان بالله وبالرسول والائمة وإطاعتهم، وذلك تمشيا مع قوله تعالى : (أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ) «القرآن 4/59». وبعد ذلك، فانه سيتقدم وينتقل إلى معرفة المراتب الاخرى.

موضوع العلاقة بين المعلم والتلميذ كان موضوعا لواحد من اقدم اعمال الادب الإسماعيلي، «كتاب العالم والغلام»، المنسوب إلى اول داع في اليمن، ابن حوشب منصور اليمن (4). وعلى الرغم من أن حبكة «حكاية التلقين» هذه هي خيالية، الا انها تمثل انعكاسا صادقا بكل تاكيد للممارسة التي كان يطبقها الدعاة الاوائل. وفيما يلي تلخيص لهذه الحكاية:

العالم الوارد ذكره في عنوان الكتاب هو الراوي نفسه. وهو يقوم، في مقدمة هي اشبه ما تكون بالمناجاة، بمناجاة نفسه حول اصول علمه وما يستوجبه هذا العلم، فيتفتح القول : « كنت رجلا ميتا، فاحياني الله وحولني إلى كائن حي، رجل عالم... ولذلك فمن واجبي اظهار شكري وامتناني لهذه النعمة الالهية بنقل الامانة التي استودعني اياها اولئك الذين سياتون من بعدي، تماما على النحو الذي قام به اولئك الذين سبقوني ونقلوها الي ». أن هذه الكلمات القليلة تتضمن كامل الفكرة الإسماعيلية عن العلم والتعلم والتعليم. فالعلم يعني الحياة، والتعلم يعني القيامة من موت الجهل، والعلم امانة استودعها الله بني البشر الذين ليس لهم الاحتفاظ بها لانفسهم عن انانية، بل نقلها إلى الاخرين بدلا من ذلك. التعلم والتعليم هما مهمة الهية : فالانسان الذي يشهد قيامته الروحية عن طريق التعلم عليه واجب اعادة جاره ( اخيه الانسان ) إلى الحياة ايضا.






قديم 08-02-2009, 02:43 AM رقم المشاركة : 3
تولستـوي


الصورة الرمزية تولستـوي

تاريخ التسجيل : Mar 2007
رقم العضوية : 3178
الإقامة : خزاكم
الهواية :
مجموع المشاركات : 814
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.22
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : تولستـوي is on a distinguished road
آخر تواجد : 08-31-2016 (09:49 PM)

تولستـوي متصل الآن

أتمنى نقل الموضوع إلى القسم الإسلامي , وعذراً لعدم إنتباهي بكتابة موضوعي في مكتبة أخي / الأخدود لمتابعتي الدائمة لكتاباته ومواضيعه الشيقة.

وأمل تعديل من الجامعات البريطانية إلى الجامعات الألمانية في الموضوع الأول في المقدمة.

وشكراً







التوقيع - تولستـوي


التعديل الأخير تم بواسطة تولستـوي ; 08-02-2009 الساعة 02:47 AM .
 
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحمى المسلطه أو العارضه ( من منظور روحاني ) ▲صـاغـون▼ المنتـــدى العـــــــــام 11 02-26-2013 10:44 PM
من منظور أفلوطين ▲صـاغـون▼ المنتـــدى العـــــــــام 2 11-25-2009 02:06 PM
العناصر والأبراج من منظور صاغوني ▲صـاغـون▼ المنتـــدى العـــــــــام 36 11-14-2009 02:25 AM
المسيح الدجال من منظور مسيحي ▲صـاغـون▼ المنتـــدى العـــــــــام 6 12-08-2008 03:36 PM
العلم والحكمة ومصير الإنسان (ندره اليازجي ) ▲صـاغـون▼ المنتـــدى العـــــــــام 4 01-29-2008 04:11 AM


الساعة الآن 09:50 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
شبكة منتديات أساتذة نجران ومثقفوها

Security byi.s.s.w